مكالمة غير مثمرة بين ترامب وتيرنبل

اثيرت مجدداً في وسائل الاعلام المحلية تفاصيل المكالمة الهاتفية التي اجراها رئيس الوزراء مالكولم تيرنبل مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في شهر يناير / كانون الثاني. وتناول خلالها الزعيمان الاتفاقية التي عقدتها استراليا مع ادارة اوباما والتي تتعهد بموجبها الولايات المتحدة بنقل اللاجئين في جزيرة مانوس والبالغ عددهم حوالي 885 شخصاً الى الولايات المتحدة.
وعلم ان الرئيس الاميركي ترامب رفض الالتزام بهذه الاتفاقية خاصة بعد اعلانه حظر سفر مسلمين من 7 دول عربية.
وعلّق دانيال ويب المدير المسؤول في مفوضية حقوق الانسان – فرع شؤون حماية اللاجئين انه مضى 8 اشهر منذ تلك المكالمة ولم يتحقق شيء على الارض.
وحاول جوش فرادنبرغ الدفاع عن رئيس الوزراء مؤكداً ان تيرنبل التزم بالمعاهدة وانه يعمل لمصلحة استراليا. وعمل على اقناع الرئيس الاميركي بوجهة نظره.
غير ان «ويب» لفت ان مضمون المكالمة يشير دون التباس ان مفاعيل هذه الاتفاقية هي حتى الآن غير مثمرة ولن تعالج قضية اللاجئين في مانوس وناورو.
وانتقدت المعارضة موقف تيرنبل الذي امضى عشرة اشهر وهو يتنكّر لمضمون المكالمة مع ترامب. واتهم السيناتور ماكنين من حزب الخضر ان موقف تيرنبل هو غير انساني ومثير للغضب.