اضواء اقتصادية عبر العالم

بقلم / كمال براكس

«فيتنام» التي اصبحت اكثر الدول معارضة لمطالبات الصين، وقيامها ببناء وعسكرة‭\‬ جزر صناعية في بحر جنوب الصين، حيث تمر بضائع تقدّر قيمتها بنحو (3 تريليونات سنوياً). ونقلت وكالة رويترز عن الرئيس الاميركي قوله، خلال اجتماع مع الرئيس الفيتنامي كوانغ «اذا كان بوسعي المساعدة في الوساطة او التحكيم فأرجوكم دعوني اعرف».

ومن جهته قال الرئيس الفيتنامي : «ان بلاده تؤمن بحلّ النزاعات في بحر جنوب الصين عبر التفاوض السلمي، وعلى اساس القوانين الدولية التي يرى انها تدحض المطالبات الصينية. وبسطت فيتنام سيادتها على اراضٍ حول شعاب مرجانية وجزر صغيرة، لكنها لا تقارن بما تسيطر عليه الصين. وهناك ايضاً مطالبات من بروناي، ماليزيا، الفيليبين وتايوان بالسيارة في بحر جنوب الصين.

«يوم العزّاب» في الصين الذي يحتفل به في 11/11 من كل سنة ، حيث يعتبره العزاب يوماً خاصاً بهم ويوماً للاسترخاء، وفرصة للعثور على شريك الحياة المثالي، من جهة اخرى تعتبره المتاجر الكبرى ومواقع التجارة الالكترونية في الصين يوماً للتسوّق، تُقدّم فيه تخفيضات كبيرة على غرار «الجمعة البيضاء» في الولايات المنتحدة، وقالت شركة «علي بابا» للالكترونيات ان مبيعاتها في هذا اليوم خطمت الرقم القياسي وبلغت 17،8 مليار دولار).

صحيفة «لو سوار» البلجيكية في مقابلة مع الرئيس الكتالوني المقال، انه ينوي التراجع عن الاستقلال: وشدّد بوتشيمون على القول: «انا دائماً اؤيد التوصل الى اتفاق» متهماً الحزب المحافظ الذي يتزعمه برئيس الحكومة الاسبانية «ماريانو راخيري» بأنه المسؤول عن تنامي الميول الاستقلالية. وقال ايضاً «لن اكون مرشحاً الا اذا توافر تحالف».

عُقد في مدينة بون الالمانية بتاريخ 13/12/2017 مؤتمر المناخ العالمي وستعمل الدول المشاركة في المؤتمر  وعدده  195 دولة على صياغة مسودّات للإجراءات المنتظر اتباعها، لتطبيق اتفاقية باريس الدولية لحماية المناخ من بينها تحديد آليات قياس الانبعاثات الكربونية وتسجيلها. ومن المنتظر ان يشارك في المؤتمر الرئيس الالماني فرانك فالتر والمستشارة انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

القواعد العسكرية الايرانية المبنية على اراضي سورية، وابرز هذه القواعد قرب دمشق،وهذا يُعدّ انجازاً كبيراً لإيران، كما ان ايران تلعب دوراً كبيراً في تجارة النفط والمخدرات، اذ تشتري النفط بقيمة قليلة من «داعش» وتوزعه ال ىالعالم عن طريق السوق السوداء، كما ان المخدرات توزع من والى سوريا. كما وانه ومن الملاحظ ومن اجل المال فإن «داعش» يبيع النفط السوري لإيران، وبدورها ايران تموّل  «داعش» بالسلاح والمال.

بعد ان طرد الجيش العراقي «داعش» وبسط سيطرته على مناطق النفط العراقي، يُركّز «داعش» الآن على زراعة القنّب الهندي في المناطق التي يسيطر عليها، واصبحت المخدرات الآن من المصادر الأساسية، لتمويل التنظيم الارهابي، واصبح تقسيم سوريا اليوم في آجندات الدول العالمية السرية.

وزيرا الخارجية البريطانية بورس جونسون والبيئة مايكل جوف، وهما من اشد المؤيدين لبريكست طلبا من رئيسة الحكومة تريزا ماي ضمان تأييد وزراء آخرين للعملية، من اجل الاستعداد لمغادرة الاتحاد حتى من دون اتفاق مع الاوروبيين، فيما تراوح المفاوضات بين الطرفين مكانها. وتواجه الحكومة البريطانية ضغوطاً لاحترام مهلة مدتها اسبوعان حدّدها كبير مفاوضي «بريكست» في الاتحاد الاوروبي «ميشال بارنييه» بتاريخ 10/11/2017 لتوشيح الالتزامات والشروط قبيل قمة الاتحاد الاوروبي التي تنعقد في كانون الاول المقبل. شركة «فلاي دبي» منذ انطلاقتها قبل 8 اعوام بعد صفقيتها في 2008 و2013، ابرمت الصفقة الجديدة عن شراء 225 طائرة من طرازد «بوينغ 737 ماكس» ليرتفع بذلك اجمالي طلبيات الشركة من طراز 737 ماكس الى 300 طائرة.وتُعدّ هذه ثالث صفقة للطائرات تُوقعها الشركة منذ انطلاقتها قبل 8 اعوام. وتقدّر هذهع الصفقة بـ «27 مليار دولار» وسيتم الاستلام من 2019 وحتى العام 2029.

ارتفعت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الاسبوع الماضي، بمقدار 652 الف برميل يومياً الى 8،1 مليون برميل يومياً، وفي السياق نفسه قال «ميخائيل ليونتيف» المتحدث باسم شركة «روسنفت» الروسية اكبر شركة نفط مدرجة في العالم من حيث الانتاج. ان الخروج من الاتفاق العالمي لخفض انتاج النفط، يمثل تحدّياً خطيراً. كما ان اجتماعات فيينا ان كان سيتم مدّ الاتفاق الحالي، وبدوره قال الرئيس التنفيذي لشركة جاربرون نفت لان منتجي النفط في روسيا سيواصلون مناقشة تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج الخام العالمي مع الحكومة، بعدما لم يتم اتخاذ اي قرار خلال اجتماع الاربعاء المؤرخ في 15/11/2017.
زاد تشاؤم المستثمرين بعد تعرّض مكاتب شركة فولكس واجن الالمانية، لاقتحام نفّذته سلطات الادعاء لاعام والضرائب، يتعلق بفضيحخة التلاعب في معدلات نفث الكربون من سيارات الديزل التي تنتجها الشركة. كما ان سهم جنرال الكتريك استمر في التراجع حتى خسر 13 ٪ خلال اليومين الماضيين. كما كشف عن اداء ضعيف اجبرها على خفض حصص المساهمين من الارباح الى النصف.

سوفت بنك الذي يضم استثمارات من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الى استثمار نحو 10 مليارات دولار في الشركة السعودية للكهرباء المملوكة بأغلبية للدولة. وذلك بهدف تنويع مصادر الدخل، وذلك من الطاقة المتجمدة والطاقة الشمسية، حيث يخطط لمدينة نيوم ان تكون اكبر حاضن لاستثمارات الطاقة الشمسية في العالم. كما ان شركة سوفت بنك اليابانية، تخطط لاستثمار 25 مليار دولار في السعودية خلال السنوات الثلاث اوالاربع المقبلة، حيث تقوم الشركة اليابانية التي يديرها ماسا بوش بتعميق العلاقات الاستثمارية مع المملكة.

«موغابي زيمبابوي» الذي يحكم الجنوب الافريقي (زيمبابوي) منذ 37 عاماً، ويعتبره الغرب، طاغية في اسلوب سلطته، واللجوء الى العنف، من اجل البقاء في الحكم، بعد ان كبر في السن وبلغ من العمر 93 عاماً وقد تولت السلطة عصابة من اللصوص المحيطين بزوجته غريس موغابي التي هربت الى ناميبيا المجاورة ومن غير الواضح كيف تمكنت السيدة موغابي من الفرار، بحسب ما افادت به صحيفة الانديبندنت البريطانية.

وزيمبابوي اكثر الدول الواعدة في افريقيا التي تراجع اقتصادها على مدى 20 عاماً وذلك على منطقة جنوب افريقيا بأسرها. وبتاريخ 15/11/2017 اكّد الجيش استيلاء على السلطة لاستهداف مجرمين محيطين بموغابي الذي ابلغه انه رضي الاقامة الجبرية في منزله وانه بخير. وان الجيش سيطر على مستودع وحدة دعم امنية

في هيراري، وانه نزع سلاح قادة الشرطة هناك.

هاجمت كوريا الشمالية الرئيس ترامب ووصفته بأنه جبان بسبب الغائه زيارة الى الحدود بين الكوريتين وبوصفه كوريا الشمالية امام برلمان كوريا الجنوبية بأنها «ديكتاتورية قاسية» وذكرت صحيفة «رودونغ سغمون بأن خطابه اسوأ جريمة لا يمكن مسامحته عليها، وهي انه تجرأ على المسّ بكرامة القفيادة العليا بشكل مسيء. واضافت : عليه ان يعلم انه مجرد مجرم بشع محكوم عليه بالاعدام من قبل الشعب الكوري الشمالي. وحين وصول الرئيس ترامب الى البيت الابيض شنّ هجمات شفوية ضد الرئيس كيم جون وبلغت الحرب الكلامية حد الاهانات الشخصية وتهديدات بضربات عسكرية.

تزايد الطلب على السيارات الكهربائية بشكل كبير، التي دفعت معظم المستثمرين والمحللين الى الاعتقاد بأن اسعار النفط، ستبقى متراوحة بين 55 و60 دولاراً للبرميل في المستقبل المنظور. لكن يوجد مؤشر مختلف لتقييم الحالة لصناعة النفط يتمثّل مفي مستوى النشاط الاستثماري، وعلميات الدمج والاستحواذ، حيث شهدت ما يزيد على 600 صفقةو بقيمةو اجماليةو قدرها (195 مليار دولار وتتوقع مؤسسات مثل الوكالة الدولية للطاقة و»اوبيك» وشركة «شل» وستاتويل  وان يصل الطلب على النفط ذروته بين عامي 2030 و2040.

كوريا الجنوبية تواجه الآن مجموعة جديدة من المخاطر الداخلية والخارجية تنذر بأزمة كبرى او ما هو اسوأ من ذلك. في عام 1997 ضربت تايلندا ازمة عملة، وسرعان ما انتشرت الازمة الى الاقتصادات المجاورة. وخلال شهر تشرين الثاني من نفس السنة، شهدت البلاد انسحاباً مفاجئاً لرأس المال الاجنبي. الذي ادى الى عجز المؤسسات المالية من الاقتراض من الخارج الى استنفادات الاحتياطيات الدولية لدى كوريا الجنوبية بسرعة، وافلست شركات ومؤسسات مالية وفقد الملايين وظائفهم. وفي عام 1998 انكمش الاقتصاد بنحو 5،5 ٪. وفي الوقت الحاضر وبعد التحالف الاميركي الكوري الجنوبي، هدّدت ادارة ترامب انطلاقاً من قلقها البالغ، ازاء العجز التجاري الهائل بإعادة التفاوض على اتفاقية التجارة الحرة الثنائية بين البلدين. وهذا الفشل خوّف العديد من الكوريين فهل تذهب ادارة ترامب التي لا يمكن التنبؤ بتصرفاتها الهوجاء الى حد التضحية بكوريا الجنوبية.

صرّحت منظمة البلدان المصدرة للنفط والتي تضم 14 منتجاً، في تقريرها الشهري، ان العالم سيحتاج الى 33،42 مليون برميل يومياً من نفطها وذلك بارتفاع 360 الف برميل يومياً عن توقعاتها السابقة. ويشير التقرير ايضاً الى عجز في الامدادات العام المقبل، اذا واصلت «اوبك» الضخ بمعدل تشرين الاول. وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت الى 63،57 دولاراً للبرميل ، وزاد خام غرب تكساس الى 56،78 دولاراً للبرميل.

تعتزم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، فتح مكتب مشتريات في الولايات المتحدة، وهو اول منشأة دولية، منتذ انتفاضة 2011 التي تركت البلاد في حالة من الفوضى وان المؤسسة وشركائها سينفقون نحو 20 مليار دولار خلال السنوات الثلاث القادمة لاستعادة الانتاج الذي تضرّر نتيجة للإنقسامات السياسية في البلاد وان الشركاء في الانتاج بما في ذلك «ايني» الايطالية و»تريسبول» الاسبانية، و»توتال» الفرنسية، تقوم بتمويل التوسع عبر عقود تقاسم الانتاج.

https://sites.google.com//KamalBracks