أضواء إقتصادية عبر العالم

كمال براكس

بعد ان تلقى مستخدمو الهواتف الذكية في الولايات المتحدة هدية غير متوقعة هذا العام وهي عبارة عن دقائق مجانية، يبدو انها ناتجة عن الحرب المستعرة بين شركات الاتصالات، وهي بالطبع امر جيد لعشاق الدردشات عبر الهاتف، ومن جانب آخر تُمثِّل صراعاً أليماً للإحتياطي الفيدرالي.
وبعد ان اجتمع ممثلو البنوك المركزية حول العالم، بندوة «جاكسون هول» تبيّن ان الهواتف او الاجهزة الصغيرة تعمل على تعقيد عمل الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق برفع اسعار الفائدة من عدمه، وهو ما اشار اليه مسؤولون بالقول ان حرب اسعار الهواتف الذكية، كانت السبب في ذلك، وبعد التعمّق بالتحاليل، فإنه يتعيّن على البنوك المركزية ان تكون اكثر مرونة في حساب جميع مكونات الحركة السريعة النقدية الاستهلاكية، والتي يكون لها تأثير مباشر في معدلات التضخم وذلك مع الحركة السريعة للاسعار والمنتجات في الاسواق، كما ان الكونغرس عاد بتاريخ 5/7/2017 ليستأنف عمله لمعالجة مساريع تتناول رفع سقف الدين والموازنة العمومية، واجراء محادثات حول الاصلاح الضريبي بهدف خفض معدلها الى 15 ٪.
المستثمرون الاوروبيون الذين يشعرون بخيبة امل بسبب فشل «ماريو دراجي رئيس الاحتياطي الفيدرالي في تحديد نهج البنك المركزي الاوروبي، من التركي التدريجي لبرنامج شراء الاصول خلال مؤتمر جاكسون هول». وقال محلّلون نبحث عن بعض التلميحات حول سياسات ابنك المتعلقة بالتيسير الكمي خلال عام 2018. كما نتوقع ان يشير «دراجي» ال ىان التضخم لا يزال منخفضاً، الامر الذي يستدعي الاستمرار في البرنامج الى اجل غير مسمّى.
ومن المتوقع ان يبقي البنك سعر الفائدة على الودائع، ومعدل اعادة التمويل الرئيسي دون تغيير عند سالب 0،4٪ و0،0 ٪ على الفوائد الاخرى.
المؤشرات الثلاثة الواردة هذا الاسبوع هي الدولار الاميركي، الذي استأنف تراجعه، والتوترات الجديدة، التي حصلت بعد ان قرّر نظام كوريا الشمالية ان يطلق صاروخاً عبر اليابان، واثبتت التجربة بأنها استفزازية للغاية بين كوريا الشمالية وتقريباً (جميع الدول) كما ان الاضطراب المحلي ضغط على الدولار، مع استمرار الاعصار (هارفي) بضرب تكساس، ويتوقع المسؤولون ان يطلب اكثر من نصف مليون شخص (اعانة فدرالية) مع ان الاعصار «هارفي» ألحق اضراراً بالغة على طول ساحل خليج المكسيك، حيث ضرب الانتاج النفطي في تكساس والمكسيك.
وافقت شركة توتال الفرنسية العملاقة انها ستبيع باقي حصتها للكويت في حقل «جيناكروغ» النفطي الروجي، والعقد يتعلق ببيع 15٪ للاستكشافات البترولية الخاجية وسبق ان اعلنت توتال انها تستعد لشراء شركة (مايرسك) مقابل 7،45 مليار دولار لتصبح بذلك ثاني مشغل في بحر الشمال. حيث تقوم بأنشطة في بريطانيا والنروج والدانمارك.
اثر الحادث الرهيب اختبار القنبلة الهيدروجينية من جانب كوريا الشمالية، مما اعاد الى الاذهان شبح الحرب النووية، داخل شبه الجزيرة الكورية، حيث ادّت هذه التوترات الى تسارع المستثمرين على البيع واللجوء الى الملاذات الآمنة، وانخفضت جميع الاسهم الاميركية والاوروبية والالمانية، كما تراجعت اسهم الشركات اليابانية، ونزلت جميع المؤشرات الصناعية.
متاعب شركة «بتروليوس دي فنزويلا» ستزداد على مرور الوقت، لأن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة في تموز الماضي، تحدّ من حصولها على القروض كما صعّد الرئيس الاميركي الضغوط باصداه مرسوماً ينص على حظر شراء اي سندات خزانة تصدرها كاراكاس والشركة النفطية.
ويتعين على البلاد تسديد 3،8 مليارات دولار من مستحقات الديون خلال شهر تشرين الاول، بينما تراجع احتياطييها من العملات الاجنبية الى ما دون (10 مليارات دولار) كما ان احدى محطات تكرير نفط الشركة اضطرت لاقفال ابوابها بسبب الاعصار، وكان معدل سعر برميل النفط الفنزويلي في 2016 كان 35،15 دولاراً، حيث حققت ارباحاً تقدَّر بـ 48 مليار دولار.
المكسيك والفقر الذي يؤثر على ما يزيد على 40 ٪ من سكانها، حيث يناقش المفاوضون محادثات تهدف الى رأب الصدع في اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) وثالث اكبر نقابة عمالية في القطاع الخاص بكندا ان (نافتا) يجب ان تلغى اذا لم توافق المكسيك على تحسين معايير العمل، وعارض قادة سياسيون مطالب برفع الاجور الى المستويات السائدة في الولايات المتحدة وكندا، والاجور مسألة حساسة في المكسيك التي تعاني اختلالات حادة وتكافح منذ سنوات لتحقيق حدة الفقر.
قبل قرار السلطات، تحرير سعر العملة المحلية، لم يكن لدى البنك المركزي المصري سوى 19 مليار دولار كاحتياطي نقدي في نهاية تشرين الاول من العام الماضي، كما توصلت مصر لاتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، وادى تحرير الصرف الى خفض قيمة الجنيه الى النصف مما ادى الى ارتفاع التضخم بما يزيد على 30 ٪ ، وحصلت القاهرة على قرابة اربعة مليارات دولار حتى الآن من اجمالي القرض كما ارتفع الاحتياطي من النقد الاجنبي الى (36 مليار دولار) لغاية تموز 2017.
افتتحت مجموعة (ماكدونالد) اول فرع لها في بريطانيا سنة 1974. وتضم الآن نحو 1200 مطعم. كما اضرب نحو اربعين موظفاً بسبب نزاع حول الاجور وشروط العمل ويدور الخلاف حول رواتب تعتبر منخفضة جداً، وشروط العمل والسلامة المهنية في عقود لا تحدّد اي اجر ثابت او اي دوام، ويطالب العمال بأجر ادناه 10 جنيهات في الساعة الواحدة وشروط افضل فيما يخص ساعات العمل السيئة والتخفيضات الجذرية.
احتياطي النقد الاجنبي لكوريا الجنوبية بلغ 384،84 مليار دولار ويتكون من الاوراق المالية والودائع بالعملات الاجنبية بالاضافة الى ودائع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي وسبائك الذهب ووحدات حقوق السحب الخاصة، وبقيت قمة السبائك بدون تغيير عند 4،79 مليار دولار. كما جاءت كوريا الجنوبية في المركز التاسع في العالم من حيث الاحتياطي بعد الصين واليابان وسويسرا وروسيا وهونغ كونغ.
مجموعة البريكس التي تضم الدول الخمس الصين والبرازيل والهند وجنوب افريقيا وروسيا فان الكثير من المشاركين في القمة التي انطلقت الاحد الماضي بمدينة تيامين الصينية. اعتبروا الصين مثالاً يحتذى به بالنسبة للبلدان النامية الاخرى، فيما يخص مجالات تخفيف الفقر والطاقة المتجددة والبيئة، كما انتشلت الصين خلال الـ 30 عاماً الماضية ما لا يقل عن 500 مليون شخص من دائرة الفقر ويعتقد ( دالا كوني اننا بحاجة الى ان نفعل ذلك ايضاً في الهند وفي افريقيا وان هناك نمو سياسات التقشف في ايطاليا لم تنجح، كما ان السياسة المالية تستحق ان ينسب اليها فتح باب المناقشة وقال «مايو» المرشح لمنصب رئيس الحكومة في الانخابات المقرر اجراؤها في ايار 2018. وان ايطاليا لم تحصل على اي ميزات مالية او تجارية من تواجدها في منطقة اليورو وان السير على خطى بريطانيا يُعدّ خياراً مطروحاً للمناقشة.
اير برلين الالمانية التي اشهرت افلاسها مؤخراً يجرى العمل حالياً على اعداد قرض بملايين اليوروهات لها. وانه لم يتم التوقيع بعد على القرض، وان التنفيذ يجري الاعلاد له حالياً وذكرت تقارير صحفية ان الشركة وبنك التنمية الالماني المملوك للدولة اتفقا على الشروط الخاصة بالقرض.
صرّحت وزارة الخارجية الكويتية في بياناتها ان استثمارات الصندوق السيادي الكويتي في الولايات المتحدة بلغت حوالي 299 مليار دولار شملت الاسهم 135 مليار وسندات 40 مليار وعقارات 5،00 مليارات اضافة الى استثمارات بديلة بحوالي 17 مليار واموال نقدية وودائع بحوالي 102 مليارات.
الازمة الراهنة التي تعاينها الدوحة، وذلك بعد قرار المقاطعة الذي اتخذته دول الخليج ومصر طالت جميع جوانب الاقتصاد القطري، وان القطاع العقاري هو احد اكبر الضحايا لما آلت اليه الاوضاع، وباتت الابراج العاجية خاوية بما يقارب 95٪ وناطحات السحاب تخلو من ساكنيها.
https://sites.google.com/sites/KamalBracks