رئيس جمعية الفكر والحياة الشيخ صالح حامد لـ«التلغراف» : الجالية بحاجة الى هيكلة جديدة في مجالسها التمثيلية و التطرّف يجتاح المجتمعات والاعتدال لا مكان له

وصل الى سدني يوم الأحد الماضي الشيخ صالح حامد رئيس جمعية الفكر والحياة في المنية في زيارة تستمر عدّة اسابيع يلتقي خلالها افراد وقيادات الجالية ويحيي عدّة محاضرات وندوات. وهي كما يقول، فرصة ثمينة للكتابة الاكاديمية عن المجتمع الاسترالي بين الماضي والحاضر واستشراف المستقبل.
وكان الشيخ حامد قد زار استراليا اكثر من خمس مرّات حيث كانت له عدة نشاطات ثقافية واجتماعية ودينية.
وعن نظرته الى الجالية في استراليا يقول:
> الجالية بحاجة الى اعادة هيكلة وصياغة من جديد للمجالس التي تمثلها في الشؤون الدينية والمناطقية والاجتماعية.
وهي بحاجة الى مجالس فكر ومجالس عقلاء لأنها تعيش تحديات تمسّ الوجود الاسلامي والعربي ولا بد من وجود ادمغة تتصف بالحنكة والحكمة وفقه الواقع وفقه الجاليات».
< هل زرت غير استراليا؟
> العام الماضي وبدعوة من وزارة الخارجية الاميركية زرت واشنطن وكاليفورنيا وسانت لويس وبنسلفانيا واقمت عدة ندوات والقيت عدة محاضرات حول حماية الشباب المسلم من الفكر التكفيري. كما كانت لي لقاءات مع مسؤولي الجالية المسلمة في اميركا.
ووجدت ان الجالية المسلمة في اميركا تقودها شخصيات ذوات خبرة واختصاص وتتصف بالمرونة والديبلوماسية والمسؤولية. لذلك فالمسلمون في اميركا متعايشون مع باقي المكوّنات ومنصهرون مع النظام العام، لذا نرى مساجدهم دائماً يخرج من منابرها كلمات الوحدة والدعوة للسلام والعيش الواحد. وهذا يدل على رقي الخطباء وسعة افقهم وعلمهم.
< ما هي نشاطات جمعيتكم في لبنان؟
> جمعية الفكر والحياة من الجمعيات اللبنانية التي لها مساهمات على مستوى تمكين المرأة ورعاية الطفولة وذلك من خلال الجهات المانحة الدولية والمحلية والجالية اللبنانية في استراليا، وهي جمعية تدعو الى تغليب روح المواطنة على الطائفية والمذهبية المقيتة التي يعتق مفهوم الدولة المدنية وسلطة القانون.
ونحن في جمعية الفكر والحياة نركّز على تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً ونحفّزها لأن تكون شريكة رئيسية اساسية في عملية البناء والنهوض وندعم وجودها وتمثيلها في مراكز صنع القرار البلدي والنيابي، ولقد اثبتت الدراسات ان المرأة هي الأقدر والأنجح على ادارة المراكز العامة والخاصة.
– لدينا مكتبة عامة ونقيم دورات تقوية علمية لشهادتي البريفيه والبكالوريا ومحو الأمية ودورات في الكمبيوتر والانترنت والاشغال اليدوية والارتيزانا اضافة الى المحاضرات على مستوى الوزراء والسفراء والاكاديميين.
< ما الهدف من زيارتك الحالية الى استراليا؟
> زيارتي الحالية الى استراليا تشمل جوانب عديدة، منها لقاء ابناء الجالية والتعرّف على هيئات المجتمع المدني بهدف التعاون والتواصل مع المسؤولين سواء الهيئات الرسمية او المنظمات غير الحكومية لتبادل المنافع والمعارف.
< ما رأيك بالتطرّف الذي يجتاح المجتمعات؟
> للأسف يسود التطرّف اليوم وله منظرون داعمون داخليون وخارجيون ومفتوح له الاعلام والهواء، امّا الاعتدال فليس له سوق اليوم وكأنه بضاعة كاسدة .

 

بطاقة

صالح حامد من مواليد المنية – شمال لبنان
انهى دروسه الثانوية في طرابلس
والجامعية في جامعة الجٍنان وانهى الماجستير في كلية المقاصد في بيروت.
{ رئيس ومؤسس جمعية الفكر والحياة منذ سنة 2003 والمشرف على مكتبتها العامة.
{ كاتب اسلامي وناقد اجتماعي له عدّة مقالات وكتابات في عدد من الصحف المحلية والدولية.