الدكتور انطونيوس بدوي بطرس لـ «التلغراف»: الجامعة اللبنانية استعادت مستواها الاكاديمي بعد سنوات عجاف مرّت بها

يزور استراليا حالياً الدكتور انطونيوس بدوي بطرس بدعوة من صهره جان ايوب وزوجته رلى ايوب حيث يحلّ ضيفاً في منزلهما.
والدكتور ايوب استاذ محاضر في كلية الآداب والعلوم الانسانية في طرابلس قسم اللغة العربية وآدابها. وهو حالياً يحاضر باللغة العربية في كلية الحقوق في قسميها في جل الديب وطرابلس . وسيبدأ قريباً بإعطاء مادة المناهج لطلبة الدكتوراه في الجامعة اليسوعية في الشمال.
ولدى سؤاله عن المستوى التعليمي الجامعي راهناً قال د. بطرس «انه يتحسّن قياساً على ما مضى من سنوات عجاف في سجل التعليم الجامعي بسبب الاحداث التي عصفت بلبنان وما تركته من ارهاصات على مختلف الاصعدة وكان من الطبيعي ان يتدنّى مستوى الخرّيجين الجامعيين».

< هل مستوى اقسام الشمال هو عينه مستوى سائر فروع الجامعة؟
> الاساتذة يحملون ذات المستوى وتخرّجوا في ذات الجامعات ومن الطبيعي ان يكون المستوى ذاته بين جميع الفروع.
< الى اي حدّ تؤثر السياسة في النتائج؟
> لا اعتقد ان للسياسة اليوم يدٌ في التخرّج اطلاقاً لأن الامتحانات تجري بشكل شفّاف، هذا ما خصّ الإجازة، وفي ما خص الماجستير والدكتوراه يكون هناك تشدّد اكثر في ضبط عمليات الامتحان والنتائج.
وما زال مستوى الجامعة اللبنانية ذات مستوى رفيع حتى ان بعض الطلاب يلجأون الى الجامعات الخاصة ليحصلوا على شهادات ولو دفعوا اقساطاً.
< كم يبلغ عدد طلاب اقسام الشمال؟
> يتزايد عدد دارسي اللغة العربية بسبب تدفّق الطلاب السوريين ووصل عدد الطلاب في كلية الآداب والعلوم الانسانية في طرابلس الى خمسة آلاف طالب.
< كيف وجدت استراليا؟
> استراليا بلد جميل بالطبيعة والقانون ومميّز بالطابع الحديث وشعبها لطيف ونحن فعلاً نحلم ان يكون وطننا كذلك.