مصر تفتتح أكبر قاعدة عسكرية بالشرق الأوسط وأفريقيا

اصطفاف الدبابات في قاعدة محمد نجيب العسكرية («الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري المصري»)
رفع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي علم القوات المسلحة المصرية على قاعدة «محمد نجيب العسكرية» بمدينة الحمام غرب الإسكندرية (شمال).
وتعد قاعدة محمد نجيب العسكرية أضخم قاعدة عسكرية برية في الشرق الأوسط وأفريقيا، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.
وشارك في الاحتفال كل من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، والأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب ملك البحرين، والمشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي.
وفي كلمته خلال الحفل أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الدولة لا تتخذ مواجهتها للإرهاب ذريعة أو مبررا لتعطيل الحياة اليومية للمواطنين أو عدم تحقيق الإصلاح الاقتصادي رغم حجم التحديات والمتطلبات.
وأضاف: «نتخذ مواجهة الإرهاب حافزا إضافيا لبذل المزيد من الجهود لتنمية الاقتصاد، وإن حجم الجهد والإنجاز الذي يحدث كل يوم هو الرد الأمثل والأوفى، وهو الطريق الوحيد لتحقيق آمالكم وتطلعاتكم شعب مصر نحو المستقبل»..
وتابع: «إن الإرهاب ظاهرة معقدة، لها جوانب متعددة، ولعل من أهمها – وطال الصبر عليه – هو دور الدول والجهات التي تقوم برعاية الإرهاب وتمويله.. فلا يُمكن تصور إمكانية القضاء على الإرهاب من خلال مواجهته ميدانياً فقط، والتغافل عن شبكة تمويله ماديا، ودعمه لوجيستياً، والترويج له فكرياً وإعلامياً.. ولا يمكن التسامح مع من يمول الإرهاب بمليارات الدولارات، فيتسبب في مقتل مواطنينا، بينما يتشدق في ذات الوقت بحقوق الأخوة والجيرة.. ولهؤلاء نقول إن دماء الأبرياء غالية، وما تفعلونه لن يمر دون حساب».