«شنبات» اثريائنا

بقلم رئيس التحرير  /  انطوان القزي

نشرت الفنانة التركية مريم اوزلي المعروفة بـ “السلطانة هويام” على صفحتها الشخصية انها قبلت دعوة شيخ اماراتي لتناول طعام العشاء معه مقابل مبلغ مالي كبير ( لم تذكر عدد الملايين..) وانها تبرعت به للجمعيات الخيرية مباشرة بعد انتهاء العشاء.
هذه رسالة موجهة الى الأمراء العرب توضح ان الفنانة التركية اكتشفت انه يوجد فقراء على هذه الارض في حين ان الامير العائش على بساط الغيم لا يجد فقراء او جمعيات خيرية مفضّلاً تبذير امواله في عشاء مع “السلطانة” التي وجهت له صفعة معنوية قاسية حين تبرعت بماله للجمعيات الخيرية.
المشهد الثاني تزامن مع الأول وهو رفض الفنانة البريطانية آدال احياء حفلتين في الخليج بطلب من بعض الاثرياء العرب مقابل مليون ونصف المليون دولار عن كل حفلة وعلّلت رفضها انها مشغولة بتشذيب بعض الاعشاب البرية في حديقتها في بريطانيا.. فضلّت آدال الاهتمام بالعشب البري على تلبية دعوة أناس يتعاملون مع رعاياهم وكأنهم “الشعب البّري”.
وهذه صفعة معنوية ثانية جاءت من بريطانيا كي يفهم اصحاب الاصفر الرنّان ان اموالهم لها حدود ولا تستطيع ان تشتري كل شيء حتى ولو دفعوا ثمن الساعة الواحدة مليون دولار شكراً آدال.
وبين السلطانة هويام وآدال تتأرجح “شنبات” اثريائنا.