سلاف فواخرجي تكشف اللحظات الأخيرة من حياة شقيقتها.. والكلمات مؤثرة جداً!

 

لمناسبة ذكرى ميلاد شقيقتها الراحلة نهى، نشرت الفنانة السورية سلاف فواخرجي على حسابها على «فايسبوك» صورة جمعتهما.
وتذكرت الممثلة من خلالها آخر لحظات حياة شقيقتها وتوجهت إليها برسالة مؤثرة ومطولة، جاء فيها: «متل اليوم السنة الماضية ما نمت بالليل وسافرت وش الصبح عاللادقية لعيدك بعيد ميلادك. ميلادك وميلادي اللي كنا نعتبرهم إنت وأنا أيام مقدسة بشهر تموز العظيم. وكنا نقعد نحكي عن ميزاتنا الرائعة وعن برج الأسد، مع إنه لا إنت ولا أنا منفهم بالأبراج. المهم نمدح حالنا ونذكر بعض بمآثرنا ونضحك.
كنت متل القمر متل عادتك وقوية رغم ضعفك وعم تضحكي رغم حزنك متل عادتك كمان».
وأضافت: «كان صرلك زمان ماعم تاكلي. بس لأنو أنا إجيت وبتعرفيني بحب الفطور ما خجلتيني وفطرنا سوا. ضميتك وبوستك وحطيت إيدي ع وجهك وإنت عم تقليلي هالحبتين اللي طلعولي أثروا على جمالي. قلتلك بكرة بيروحوا. وفعلا راحوا لما انت رحتي بين إيدي راحوا».
وتابعت: «كمان يوم اللي رحتي كنتي قمر وما تغيرتي عليي. الشي الوحيد اللي كان مختلف هو عيونك اللي عم تدمع مع الضحكة وعم تطلع فيني وتقلي بدون حكي انقذيني. وقلبي عم يتقطع وأنا ماعم اقدر أعمل شي. حضروني الأطبا نفسيا قبل فترة للخبر وقبل أسبوع وقبل يومين. وبدا العد التنازلي لألمك والعد التصاعدي لوجعي. وقبل اليومين مايخلصوا اجيت بدي روح عالبيت جنب المشفى شي ساعة وإرجع. في شي خلاني ماروح، ماقدرت، اشتقتلك، فجأة اشتقتلك، مع إني كنت جنبك.
قربت لعندك وضميتك كتير، سقيتك آخر شفة مي، ورحت شعلت بخور من دير صيدنايا كان باعتلي ياه رفيقي سعيد خصوصي مشانك بعرفك بتحبيه، وكنت عم استنى لتفيقي لقلك شو وصلني من الدير وبعرف قديش رح تفرحي وتتفائلي واعطيكي المنديل اللي عليه العدرا اللي ما كنتي ترتاحي إلا لما تشوفيها واللي بقيت مرافقتك ورفيقتك. بس، مافقتي».
وكتبت الممثلة أيضاً: «لمست وجهك اللي بحبه نفس اللمسة تبع يوم ميلادك ومسحته بزيت الدير. ومسحت عيونك ورقبتك وجبينك وشعراتك وعلى قد ماكنتي حلوة صرتي أحلى. ووشوشتك وقلتلك راحوا الحبتين اللي مدايقينك، واطمني مارح خلي حدا يشوفك إلا بأحلى صورة متل ما انتي بتحبي يا أجمل بنت باللادقية كلها. قلتلك بحبك قمتي ضحكتي ولمعت دمعة بطرف عينك، كانت آخر دمعة. وشديتي ع إيديي وكانت آخر شدة. يومها كان آخر كل شي. بس إنت دايماً عندي أول شي. وبعرف إني بقلبك أول شي. كل عيد ميلاد وانت أقرب مني إلي. واشتقتلك كتير اشتقتلك الله يرحمك نهى … أختي».