استقالة أعضاء قسم سيدني لنادي شباب لبنان الأسترالي

صدر عن قسم سيدني لنادي شباب لبنان الاسترالي البيان الآتي:

«بناءً على الكثير من المعطيات والأخطاء التي لا تعد ولا تحصى التي سبقت رحلة ما يسمى بنادي شباب لبنان الاسترالي الى الوطن الام. وبعد العمل والجهد بمصداقية وشفافية من قبل أعضاء قسم سيدني لتمويل ما سمي برحلة من اجل الوطن بالاضافة لمشاركة بعض أعضاء سيدني في حفلة ملبورن وتجاهل اطلاعنا على مردود الحفلتين.
رغم طلب وإلحاح بعض أعضاء سيدني بالشرح والتوضيح اللذين لم يلقوا اذاناً صاغية بل مزيداً من التجاهل، بعد الاطلاع على ما تضمنته الرحلة من خلال العروض المسرحية الفايسبوكية والبروباغندا الاعلامية والاستماع الى التسجيلات الصوتية عبر واتس اب التي يندى لها جبين الانسانية، عقد قسم سيدني لقاءً بتاريخ 23 تشرين الاول 2.17 لتبادل وجهات النظر ليبنى على الشيء مقتضاه، انه تم الاتفاق على إرسال كتاب من باب المصداقية والشفافية واحترام الذات لكل من رئيس ما يسمي بنادي شباب لبنان الاسترالي
السيد بشارة ابراهيم المحترم، المؤسس طوني عيد، جورج مخول، الفرد مظلوم، عبر صفحاتهم الخاصة على «الواتس اب» من قبل أمينة السر هلا احمد وإعطائهم مهلة أسبوع واعادة الاموال والحقوق المشروعة الى اصحابها، من دون تلقينا اي رد حتى الساعة.
بناءً على ما تقدم وانطلاقاً من مناقبيتنا وانتمائنا الوطني وخلو الرحلة من اي عمل وطني او رياضي يليق بمستوى الرياضيين الذين لهم باعهم وتاريخهم الرياضي واختزال النادي إعلامياً بشخص مؤسسه والضرب عرض الحائط بجميع مكوناته على رأسها الرياضة والرياضيين، نعلن نحن أعضاء سيدني بكل فخر واعتزاز تنحينا عن كل ما يمت بصلة من قريب او بعيد بالنادي المذكور.