دعم المجتمعات لمحاربة مخدر «الأيس» ثلاثة عشرة جماعة مجتمعية ستحصل على منح من حكومة العمال أندروز لمكافحة الإدمان على مخدر الآيس في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء الولاية

انضمت وزيرة الصحة النفسية مارتن فولي من قبل عضو في غرب بنديغو ماري إدواردز للإعلان عن الجولة الثالثة من
منح للمجتمعات لمكافحة مخدرالآيس، مع فريق «سبورت فوكاس» الذين يتلقون تمويلا لدعم نوادي لعبة الكريكيت المحلية
والاستخدام غير المشروع للمخدرات، والمسائل ذات الصلة، في دعم الجهات الفاعلة والأسر.
كما ستتلقى خدمة الصحة المجتمعية بنديغو وفريق سبورت فوكاس الرياضي ومجلس الإيدز الفيكتوري تمويلا للبرامج في منطقة بينديغو – في نوادي الكريكيت المحلية LGBTI الخدمات الصحية والمجتمعية فضلا عن المجتمع الأوسع.
وستشارك المنح في تثقيف المجتمعات المحلية في جميع أنحاء الولاية من خلال مبادرات مثل حلقات العمل والمنتديات ومحتوى الوسائط الرقمية، والمشاريع الفنية.
وستكون أمسيات مثل مسابقات «معركة العصابات»، وبرامج التعليم الشعبية للفرق الرياضية، ومنتديات السكان الأصليين، وإنشاء مجموعات شبابية المجموعات المجتمعية من الوصول إلى الفئات الأكثر تعرضا لخطر تعاطي المخدرات.
وتشكل هذه المنح جزءا من مرتبة من المراحل الثلاثة من حكومة العمال التي تبلغ 180 مليون دولار.
ولمزيد من المعلومات الاطلاع على الموقع
www.ice.vic.gov.au
ونقلت عن وزير الصحة النفسية مارتن فولي
«نحن نعلم أنه لا يوجد حل واحد لوقف تعاطي مخدر الآيس وستدعم هذه المنح مجموعات المجتمع المحلي من أجل التوصل إلى خطط إبداعية وجذابة لتثقيف الناس بشأن أخطار مخدر الآيس».
«كل مجتمع محلي مختلف عن الآخر، ونحن فخورون بأننا نؤيد مجموعات لتخليص مجتمعاتهم من الآيس من خلال الاستراتيجيات التي ستعمل على منطقتهم».
وقالت عضوة منطقة شرق بنديغو جاسنتا ألان
«الدعم المحلي هو المفتاح لمكافحة مخدر الآيس، والمجموعات حول بنديغو تقوم بعمل رائع في مجتمعنا».
وقالت عضوة غرب بينديغو ماري إدواردز
«اننا نتخذ اجراءات لمكافحة مخدر الآيس فى بنديغو، وندعم مجموعات المجتمع للقيام بعملهم على مستوى القاعدة يعد خطوة كبيرة للامام».