21 كلغ كوكايين مخبأة داخل صناديق بلاط اسباني

اعتقلت شرطة نيو ساوث ويلز بموآزرة قوات حماية الحدود وعمال الجمارك رجلين بعد اكتشاف ما يزيد على 21 كلغ من الكوكايين المهربة داخل صناديق للبلاط الاسباني.
وقام عناصر من قوات حماية الحدود في سدني بتفتيش شحنة مستوردة من اسبانيا واكتشفوا 21 كيلوغراماً من الكوكايين مخبأة ضمن 27 الف قطعة من بلاط الحمامات.
ونهار الجمعة الفائت اعتقلت الشرطة رجلين على مقربة من وولونغونغ. رجل (35 سنة) اعتقل في منطقة واراوونغ وآخر (ـ30 سنة) القي القبض عليه في منزله في دابو.
وادعت الشرطة انها وجدت ايضاً 125 الف دولار من العملة النقدية واسلحة ومخدرات اخرى خلال المداهمات.
ووجهت الى الرجلين تهم استيراد المخدرات بكميات تجارية وتصل عقوبتها القصوى الى السجن المؤبد،حسب مصادر في الشرطة.
واعلن جايسون سميث نائب رئيس فرقة مكافحة المخدرات في الولاية ان المخدرات التي عثر عليها وتقدّر قيمتها بـ 6،3 مليون دولار، كانت متجهة الى سدني.
ولا يُستبعد سميث ان يجري اعتقالات اخرى وتوعد ان كل شخص مرتبط بهذه الصفقة سيتم اعتقاله. ولفت ان عمليات استيراد المخدرات اصبحت اشد تقنية وبشكل متزايد. ولفت انه لم يكن سهلاً اكتشاف هذه المخدرات داخل شحنة مؤلفة من 27 الف قطعة بلاط.
وشرح الضابط غاري لوي ان المهربين راهنوا على صعوبة اكتشاف الكوكايين والوقت المبذول من قبل مختلف الاجهزة للوصول اليها. وعلّق قائلاً: يجب علينا ان نتذكر المآسي واعمال العنف في الشوارع التي تسببها المخدرات وحجم المآسي التي تولدها في المجتمع..
ورفضت الشرطة اطلاق سراح الموقوفين بكفالة ووافقت محكمة وولونغونغ المحلية على طلب الشرطة وشملت الاتهامات استيراد المخدرات وامتلاك الاسلحة غير المرخصة والاستفادة من مداخيل ناتجة عن اعمال اجرامية اوغير مشروعة ويمثل اليوم الرجلان مجدداً امام نفس المحكمة.