طعن زوجته 40 طعنة.. وفصل رأسها عن جسدها ووضعه في الثلاجة!

قضت محكمة أميركية بالسجن لمدة تزيد عن نصف قرن على رجل أقدم على قتل زوجته، وإخفاء رأسها داخل الثلاجة في المنزل.

واعترف ديفيد دوزات أمام محكمة واكو بولاية تكساس الجمعة الماضية، بقطع رأس زوجته أمام أطفالهما الصغار، قبل وضعه في الثلاجة، وذلك في آب 2016، بحسب صحيفة «ميرور» البريطانية.

وبدأت التحقيقات، عندما تم استدعاء الشرطة إلى منزل الزوجين، عقب تلقي مكالمتين من شقيق ديفيد، قال فيها إنه تلقى العديد من المكالمات الغريبة من شقيقه في ذلك اليوم. وكانت الزيارة الأولى إلى المنزل بلا فائدة، وعند المكالمة الثانية، كانت الزوجة فارقت الحياة، واعترف ديفيد لشقيقه بما أقدم عليه أمام طفله البالغ من العمر عاماً واحداً، وطفلته ابنة الـ3 أعوام.

وذكرت تقارير إعلامية، أن الزوج اعترف بتعاطيه مادة مخدرة في يوم الحادثة، ولكنه لم يحدد نوع المادة. وأثبتت التحقيقات أن الزوجة ناتاشا توفيت على إثر تعرضها لأكثر من 40 طعنة، قبل أن يتم فصل رأسها عن جسدها، ليأمر القاضي بسجن الزوج لمدة 52 عاماً عقاباً على فعلته.