حذار من القيادة على طرقات تغمرها المياه

ها أخطر ما يقوم به السائق ؟
هل تعرفون مدى خطورة القيادة على طرقات مغمورة بالمياه ؟
هل تغامرون وتقومون بذلك ؟
إذا كنتم تجازفون في القيادة على طرقات تغمرها المياه فأنتم تشكلون ما نسبته ربع السائقين الاستراليين !

لقد أظهرت دراسة ميدانية أن واحداً من كل أربعة سائقين يقودون على طرقات مغمورة كلياً بالمياه إما بسبب الأمطار الغزيرة أو عاصفة هوجاء أو بسبب فيضانات .

نصف السائقين الذين أقرّوا بأنهم يقومون بذلك لا يدركون أن هذه المغامرة هي محفوفة بمخاطر كبيرة وجديّة .
هيئة ال NRMA حذّرت اليوم من خطر القيادة على طرقات تغمرها المياه ليس فقط للسيارات العادية أو القديمة الصنع بل حتى للسيارات الجديدة والحديثة . فبعكس ما هو شائع , أكدت الهيئة أن خطر انجراف السيارة بالمياه وارد وممكن للسيارة الجديدة كما للسيارة المتوسطة العمر .

مفوض هيئة الاغاثة SES بالوكالة غريغ نيوتن أعلن اليوم أن كثير من السائقين يجهلون كم هو سهل أن تطفو سيارة , وخاصة « الحديثة « الموديل على كمية غير عميقة من المياه , موضحا ً أنه يكفي كمية قليلة من المياه لان تجعل السيارة تطفو وتفقد السائق كامل سيطرته عليها .وارتفع عدد السيارات التي تم انقاذها من مياه الفيضانات على الطرقات الى 550 سيارة خلال العام الماضي .