«أفلام الأمس» شعار دراما رمضان المقبل

ليس خافيا على أحد أن الظاهرة الجديدة في دراما رمضان المقبل تتمثل في تحويل الأفلام القديمة الى مسلسلات تلفزيونية، حيث تحتل افلام الأمس الصدارة على الشاشة الدرامية بشكل ملحوظ، فالفنان ياسر جلال يعود من خلال مسلسل «الرجل الثاني» الذي سبق تقديمه عام 1959 وقامت ببطولته سامية جمال ورشدي اباظة وصباح وصلاح ذو الفقار، وتشارك الفنانة رانيا فريد شوقي ايضا في مسلسل «أم العروسة» الذي سبق تقديمه عام 1963 وقامت ببطولته تحية كاريوكا وسميرة احمد وعماد حمدي، والفنان محمد هنيدي في مسلسل «أرض النفاق» الذي سبق تقديمه عام 1968 وشارك في بطولته فؤاد المهندس وشويكار وسميحة أيوب.
ويشارك الفنان عمرو واكد في مسلسل «مداح القمر» مع مي عز الدين، مؤكدا أنه اكثر المؤيدين لفكرة تحويل الافلام القديمة الى مسلسلات تلفزيونية، خصوصا إذا تطرق المسلسل لأحداث جديدة لم يتناولها الفيلم، وخير برهان ما حدث مثلا في مسلسلي «لا تطفئ الشمس» و»الطوفان» اللذين ناقشا الفكرة بأسلوب جديد وافكار مختلفة واحداث مثيرة من دون مط أو تطويل.
من جانبها، قالت الفنانة رانيا فريد شوقي إن فكرة تحويل الأفلام القديمة الى مسلسلات تلفزيونية ليست جديدة، حيث سبق ان قدمت من قبل اكثر من عمل فني لاقى نجاحا كبيرا، وأنه لا بد ان يكون النص الجديد مكتوبا بشكل جيد، وان تتوافر له عناصر النجاح من انتاج واخراج وغيرهما.