تواضروس يضع حجر أساس كنيسة جديدة في أستراليا

واصل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، زيارته الرعوية الأولى إلى أستراليا.
وقام بوضع حجر الأساس لكنيسة العذراء والقديسين قزمان ودميان في كيلفيل بسيدني، بمشاركة “الأنبا دانيال أسقف المعادي، والأنبا هيرمينا الأسقف العام لكنائس عين شمس والمطرية، والأنبا دانييل أسقف سيدني».
وفي عظة له في سدني قال البابا تواضروس إن الكاهن هو الذي يسامح، وينسى خطايا الآخرين ويستر على الآخرين وهو الذي ينصح.
جاء ذلك خلال عظة البابا في لقائه مع كهنة إيبارشية سيدني بإستراليا، على هامش زيارته الرعوية الأولى إلى أستراليا منذ جلوسه على الكرسي البابوي في 2012.
وحذّر البابا الكهنة من ذاته والجفاف الروحي والإهمال الأسري، مشيرًا إلى أن انتشار الإرهاب سببه نقص الحب، قائلا: “الإرهابي لم يشبع من الحب، وعندما يشبع الإنسان بالحب يأخذ حصانة ضد ضعفات العالم».