بيونسيه في مسقط رأسها لمواساة ضحايا “هارفي”

عادت المغنية الأميركية بيونسيه إلى مسقط رأسها بمدينة هيوستن لمواساة المتضررين بالإعصار هارفي، قائلة لهم «إن ذلك احتفال بالنجاة».

ورافقتها والدتها وزميلتها السابقة في فرقة «دستنيز تشايلد» الموسيقية ميشيل ويليامز. وزارت الجمعة بيونسيه المواطنين الذين تم إجلاؤهم في كنيسة سان جونز، حيث نمت موهبتها الغنائية.

ومسحت دموعها لدى سماعها قصصهم، ومن ضمنها قصة عائلة مكونة من 16 فردا كانت قد فرت إلى هيوستن عقب الإعصار كاترينا وهذه المرة فرت من منزلها عبر نافذة مغلقة.

قالت بيونسيه لهم: «الأمور الهامة حقا هي صحتكم وأبناؤكم وعائلتكم وحياتكم».

ومن بين المشاهير الآخرين الذين زاروا من تم اجلاؤهم في الملاجئ المغنية جانيت جاكسون والممثل الكوميدي كيفين هارت والممثلة جنيفر غارنر.