انتقاد حاد لترنبل وشورتن في مهرجان الأبورجينيين

جرى خلال عطلة الاسبوع في المقاطعة الشمالية مهرجان غارما للأبورجينيين حضره رئيس الوزراء مالكولم تيرنبل وزعيم المعارضة العمالية بيل شورتن وعدد كبير من الابورجينيين.
وتعرض كل من تيرنبل وشورتن إلى الانتقادات الشديدة اللهجة لعدم قيامهما بمبادرة الاعتراف بمكانة الابورجينيين في الدستور.
وأعربت عضو مجلس الاستفتاء الأبورجينية بات اندرسون عن خيبة أملها في عدم اتخاذ استراليا أي فعل بالاعتراف بالابورجينيين في الدستور والذي يطالبون به منذ عام 1940 مؤكدة أن الحكومات الاسترالية المتعاقبة تتحدث كثيرا دون عمل جاد.
ودعا الزعماء الأبورجينيون الحكومة الاسترالية إلى إجراء معاهدة مصالحة بينهم وبين استراليا وتثبيت حقوقهم في تملك الأرض.
وألقى تيرنبل خطابا في المهرجان لم يلتزم به بالمطالبة بإقامة لجنة أبورجينية في البرلمان مؤكدا ان تعديل الدستور في اقامة هذا الهدف والاعتراف بمكانة الابورجينيين وتملكهم للأرض وإبرام المعاهدة لن ينجح إلا إذا وافقت عليه أغلبية الشعب وأربع ولايات على الأقل من الولايات الست مؤكدا أن البرلمان لا يمكنه اصدار التشريعات التي تتعارض مع الدستور.
وألقى شورتن خطابا في المهرجان أعرب فيه عن دعم حزب العمال لتمثيل الأبورجينيين في البرلمان وعن إقامة لجنة برلمانية من الأبورجينيين وإبرام معاهدة مصالحة مع الأبورجينيين وإدخال تلك التعديلات في الدستور.