المغنية الاسترالية تينا أرينا تفشل في بيع منزلها في المزاد

رغم وجود الآلاف من المبيعات القياسية، لم تتمكن المغنية الاسترالية تينا أرينا بعد من بيع منزلها في ملبورن ، بعد أن تم طرحه للبيع في مزاد علني في نهاية الأسبوع.

و”سونغستريس” هو منزل تراس مكون من طابقين، وجلب الكثير من المشترين المحتملين، لكنه تلقى طلب شراء واحد  بقيمة 1.75 مليون دولار، وفقا لما ذكره موقع “ديلي ميل البريطاني”، ويُدار بيع المنزل العصري من قبل جيليس كريغ وكيل روب إلسوم، ويُقال إن عروض قدرها 1.795 مليون دولار يجري النظر فيها في هذا المنزل الواقع على مساحة 180 متر مربع، الذي يقع في فيتزروي.
ويضم المنزل غرفة نوم رئيسية في الطابق العلوي، فضلا عن اثنين من غرف نوم أخرى التي تتميز بالتشطيبات الحديثة والريفية، ويتميز المنزل بنوافذ زجاجية مزدوجة وألواح أرضية خشبية بالإضافة إلى وجود الدورة العكسية للتدفئة والتبريد، ويشمل أيضا منطقة معيشة كبيرة كاملة مع الموقد والأبواب الفرنسية، التي تؤدي إلى غرفة طعام ريفي من حجر البازلت الأزرق، ويطل خارج الفناء المنعزل على حديقة خفية تواجه الشمال، تضم مقعد للجلوس والاسترخاء.
وقال إلسوم ” يضم المنزل منطقة حديقة خلفية فريدة من نوعها تماما، إنه أمر مذهل لرؤية حديقة من هذا الحجم”، فيما قالت المغنية إن المنزل كان يعتقد بانه يرجع إلى  120 و 130 عاما، وقد تم طرح العقار في السوق للبيع الشهر الماضي من قبل النجمة التي عادت إلى ملبورن في عام 2015 بعد عقود قضتها في الخارج في لندن وفرنسا.
وذكرت أرينا  لموقع News.com.au  الاسترالي”لقد كنت خارج البلاد منذ  20 عاما، عملت دوليا وفعلت بعض الأشياء العظيمة، ولكن شعرت بأن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن”، علمًا أن تينا ظهرت للمرة الأولى  في الثمانينات خلال البرنامج التلفزيوني Young Talent Time ، برفقة صديقها داني مينوغ.