المطران طربيه يترأس احتفالات عيد انتقال السيدة العذراء في ملبورن

في زيارة رعوية الى ملبورن إستمرت اسبوعا واحدا و بمناسبة عيد إنتقال العذراء ترأس سيادة المطران أنطوان شربل طربيه عددا من القداسات والمناسبات والإجتماعات وافتتح حفلة للتراتيل المريمية : «مريم … باب السماء»
من أعداد الأب هوفيك بوداكيان الأنطوني

 

 بول خيّاط – ملبورن
بمناسبة الإستعداد لإحتفال بعيد إنتقال السيدة العذراء بالروح والجسد الى السماء، في 15 آب ، وهو عيد له أهميته وإحترامه في الكنيسة عامة وخاصة عند الطوائف المسيحية في لبنان ولدى الطوائف المشرقية، وبهذه المناسبة إستعدت رعية كنيسة سيدة لبنان في ملبورن، فأحيت بالإضافة الى صلوات التساعية، حفلة خاصة من التراتيل والترانيم والمشاهد التمثيلية لتكريم السيدة مريم العذراء، تحت عنوان معبّر جدا هو « مريم … باب السماء « ، وهي من إعداد وإشراف الأب هوفيك بوداكيان الأنطوني، المبدع صوتا وترنيما وإخراجا… ومن أداء أعضاء جوقة سيدة لبنان المارونية وأعضاء من بعض جوقات الكنائس المشرقية الأخرى في ملبورن… تمّ عرضها على الجمهور في ثلاثة أيام متتالية هي الجمعة والسبت والأحد التي سبقت يوم العيد .
جرى إحياء الحفلة الأولى، مساء الجمعة في 11 آب 2017 ، في «صالة مار مارون» التابعة لكنيسة سيدة لبنان في ثورنبوري – ملبورن. وذلك برعاية صاحب السيادة المطران أنطوان شربل طربيه ، راعي الأبرشية المارونية في أستراليا ، وبحضوره الشخصي وعند إفتتاح الحفلة دخل موكب المطران طربيه الى الصالة بصحبة كاهن الرعية الأب آلان فارس وبمرافقة كهنة الرعايا المارونية وراعي طائفة السريان الكاثوليك المطران جرجس موسى القسّ وبعض الكهنة من الطوائف المشرقية والراهبات الأنطونيات والراهبات الشويريات.
وبعد كلمة الترحيب التي ألقاها الأب آلان فارس مشيرا الى أننا نجتمع معا في هذه الأمسية لنصلي الى أمنا العذراء والتي كما تعلمون بأن الطلبة المريمية تشير الى الأسماء والأوصاف الكثيرة جدا التي أعطيت للعذراء ومنها انها : « باب السماء» أي أن المؤمنين يدخلون السماء بشفاعتها … نجتمع لكي نصلّي لأمنا مريم العذراء لكي تتشفع بنا لدى إبنها الفادي… بعد كلمة الأب فارس، أفتتحت الحفلة وسط أنغام موسيقية دينية وإنعكاسات ضوئية ملونة سلّطت على المسرح وصدح صوت الأب هوفيك عالياً مردداًعبارة : بما إنك باب السماء … نرفع أيدينا نحو السماء ونصلي لك يا امنا العذراء…» ثم أزيح الستار عن منصة المسرح الذي تصدره تمثال كبير أبيض اللون للسيدة العذراء ، وقد إصطف على جانبيه أعضاء جوقة سيدة لبنان، الرجال عن اليمين وهم يرتدون ثيابا أنيقة ويتلفحون بشالات بنية فاتحةاللون، في حين كانت السيدات واقفات الى شمال التمثال وهن يرتدين ثيابا بيضاء مزخرفة بزخارف فضية لامعة ويتلفحن بشالات وردية اللون، و كانوا كلّهم يرتلون ترتيلة : «إليك الورد يا مريم يُهدى من أيادينا….» .
بعد ذلك جرى تمثيل مقطع صغيرعن بشارة الملاك جبرائيل لعذراء من الناصرة إسمها مريم، كانت تضع على رأسها وكتفيها مشلحا أزرق اللون دلالةعلى الصفاء والنقاء والقداسة… وكان التمثيل الإيحائي للملاك عبر إطار بلاستيكي شفاف ينقل للمشاهدين حركات الملاك وتتردّد نبرات صوته وكلماته بوضوح في أرجاء الصالة، ويظهر مدى تأثيرها على العذراء التي غمرها الإندهاش والحيرة مما كانت تسمعه: فطمأنها الملاك بقوله :» لا تخافي يا مريم لأن الروح القدس سيحلّ عليك ونعمة الرب ستظلّلك وأن المولود منك إبن الله يُدعى»، وبدت على ملامحها وتصرفاتها تعابير الخضوع لمشيئة الله وهي تقول :»ها أنا أنمة الرب فليكن لي بحسب قولك»، ثم صدحت في الأجواء ترتيلة:
« تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي « … وأنتهى المشهد التمثيلي القصير وسط إعجاب الجمهور… قامت إلسي غانم بلعب دور مريم العذراء . ثم أنطلقت أصوات الجوقة مرتلة أشهر التراتيل للعذراء وهي ترتيلة : عليك السلام بلا ملل يا نجمة الصبح والأمل». تلتها ترتيلة : «يا أم الله … يا أم الحياة… كوني لنا خير نجاة « ، رتلتها السيدة كاتيا طوني صليبا ، ثم ترتيلة : « يا مريم يا أم الله إبنك بالمجد تجّلا « رتلها الأب زاهر المهنا ، ثمّ ترتيلة : «بضيعة زغيري كان في صبية ندرت عمرها من أول عمرها تتبقى عدرا « رتلتها الراهبة الأنطونية الأخت ريتا قزي.
بعد ذلك جرى مقطع تمثيلي صغير يمثل مار يوسف، الذي ظهر مغموما وحائرا لأن خطيبته وجدت حبلى فعزم على أن يطلّقها سرا… ولكن ملاك الربّ ظهر له في الحلم قائلا : «يا يوسف إبن داود لا تخف أن تأتي بإمرأتك الى بيتك لأن المولود منها هو من الروح القدس وستلد إبنا فسمّه يسوع ، وهو يخلّص شعبه من خطاياهم»، فقام يوسف من نومه وفعل ما أمره به الملاك، لعب دور مار يوسف، الأب آلان فارس الذي طُلب منه يُطلق لحيته من أجل هذا الدور …
وبعد مقدمة ألقاها السيد رزق الله باز ، عن مرور 2017 سنة على ميلاد السيد المسيح والمشقات التي تحمّلها مار يوسف ومريم العذراء في البحث عن مكان في بيت لحم يبيتان فيه فلم يجدا إلا مغارة للمواشي، و تساءل : لو جاء يوسف ومريم في هذه الأيام و في عصرنا الحاضر فهل كانا سيجدان مكانا لكي تضع مريم مولودها؟؟
وتلا ذلك مشاهد تمثيلية عن يوسف ومريم وهما يبحثان عن مكان لهما وفي ثلاثة مشاهد مستقلة تمثل مدى تعلّق أبناء هذا العصر بالمظاهر الفارغة والتشاوف والأنانية والتكبّر حيث أن الأشخاص الذين قرع بابهم يوسف ومريم، بما فيهم بابا نويل رفضوا بكلّ تعال وصلف تقديم المعونة لهذين الغريبين … ثم ندموا على ما فعلوا ولكن بعد فوات الأوان … لعب دور الأشخاص الرافضين كلّ من: رولى حداد مع جورج نصر، وإلياس تراك مع تريز زغيب واكيم ، و لعب جورج فضول دور بابا نويل.
بعد ذلك قام الأب هوفيك بترتيل تلاثة تراتيل مريمية مشهورة وهي :» يا مريم البكر فقت الشمس والقمر» ، وهي لملفان الكنيسة الكبير مار أفرام السرياني، وترتيلة : « أنت الشفيع الأكرم عند إبنك يا مريم «… ثم ترتيلة: « يا أمنا يا أمنا يا مريم العذراء « والتي ختم بها الفصل الأول من الحفلة.
وفي الفصل الثاني : رتل الأب هوفيك وجميع أعضاء الجوقة ترتيلة :» يا أم الله يا حنونة يا كنز الرحمة والمعونة .» بعدها جرى تمثيل أعجوبة عرس قانا الجليل حيث كانت مريم العذراء وأبنها يسوع وبعض التلاميذ مدعوين الى الحفلة والتي شرب فيها المدعوون الكثير من الخمرة حتى فرغت دنان الخمر … فلجأ والد العريس، الذي لعب دوره السيد رشيد أبو هيلا ، الى مريم طالبا منها أن تتشفع لدى إبنها لكي ينقذهم من الورطة … ومع أن يسوع قال لأمه: « يا إمرأة لم تأتِ ساعتي بعد…»، غير أنها ألحّت عليه، وقالت لرئيس الخدم: « أفعلوا ما يأمركم به…» ونزولا عند إلحاح والدته قال لهم يسوع: « إملاؤا الأجاجين ماء..» ثم طلب منهم أن يعطوا رئيس المتكأ الماء المحولة خمرا… فذهل من جودة الخمرة، وهو لا يعلم مصدرها؟؟؟ وكانت هذه هي العجيبة الأولى التي قام بها السيد المسيح في حياته التبشيرية، أو كما عبّر الشاعر سعيد عقل عنها عندما قال:» جاء المسيح الى لبنان إنسانا وصدرناه الى العالم إلها.»
بعد ذلك رتل الأب هوفيك ثلاثة تراتيل هي على التوالي: إرحمني يا ألله كعظيم رحمتك، و «إليك يا مريم جئنا نلتجي وفي أحضانك يا أمنا نرتمي « و « بيتي أنا بيتك … من كتر ما ناديتك وسع المدا…»
ثم عرضت على المسرح وأمام تمثال السيدة العذراء مشاهد صلوات وتضرعات قام بها على التوالي : سيدة تستعطف العذراء لكي تترأف بحالة إبنها المريض، ومكرسح معاق يطلب منها أن تشفيه من علته، وسيدةعجوز تطلب منها أن تشفيها من مرضها… لعب أدوارهم على التوالي: نجاة خليل وجورج فضول وماري حداد …
ثمّ كانت تمثيلة قصيرة، إشترك فيها بعض فتيات وفتيان الرعيّة يرتدون ثيابا بيضاء، ودارت حول إغراءات الشيطان الى الشبية لإبعادهم عن طريق الإيمان بالله، وكيف أنهم نتيجة الإغراءات التي تعرضوا لها من أعوان الشرير المرتدين ثيابا سوداء، سقطوا على الأرض وكذلك سقط أعوان الشيطان… ولكن بتدخل من العذراء وشفاعتها قام الجميع من سقطتهم بما فيهم الأشرارالذين تحولوا الى شيبية واعية مؤمنة … مرتدين الثياب البيضاء..
ثم قامت الجوقة بترتيل ترتيلة: «حبك يا مريم غاية المنى يا أم المعظم كوني أمنا»، عقبتها ثلاثة تراتيل رتلها الأب هوفيك مع أعضاء الجوقة وهي على التوالي: «يا مكلّلي بالمجد قدامك بنحني» و «مجدُ مريم يتعظّم في المشارق والغروب» ، وختمها بترتيلة: «في ظلّ حمايتك نلتجىء يا مريم ..»
في نهاية الحفلة قام الأب آلان فارس بتوجيه التهاني والشكر الى الأب هوفيك وجميع أعضاء الفرقة وجميع العاملين وراء الكواليس من فنيين وموسيقيين ومهندسي صوت وإنارة .. ثم طلب من سيادة المطران طربيه أن يعطي بركته في ختام الحفلة، ِفأشاد سيادة المطران بالعمل الفني الرائع الذي قدّم على المسرح ووجه تهانيه وشكره الى الأب هوفيك بوداكيان على الجهود التي بذلها كما شكر جميع أعضاء جوقة سيدة لبنان.. وقال موجها كلامه الى جميع المشاركين في هذا العمل الفني الرائع قائلا: «أنتم مستقبل الرعية ونأمل، ونحن واثقون، بأنكم ستتحفوننا بإنجازات فنية رائعة في المستقبل القريب أدامكم الله ووفقكم» ثم بارك الحاضرين .. الذين أبدوا أعجابهم بالعمل الفنّي الرائع الذي أعطى السيدة العذراء ما تستحقه من إكرام وتمجيد … كما شكر الأب هوفيك جميع الذين تعاونوا معه وشكر الله على بركته في تحقيق نجاح هذا العمل. فعصفت الصالة بالتصفيق الحاد تعبيرا عن إعجاب الحاضرين بالعمل الفني الرائع علما بأن التصفيق كان يعمّ الصالة في نهاية كلّ مشهد وكلّ ترتيلة في الحفلة.
وصباح يوم الأحد 13 آب وبمناسبة عيد إنتقال العذراء، ترأس سيادة المطران طربيه، القداس الحبري في كنيسة سيدة لبنان، عاونه كلّ من الأب آلان فارس والأب شارل حتي والمونسينيور جو طقشي والمونسينيور عمانوئيل صقر وخدمت القداس جوقة كنيسة سيدة لبنان بقيادة الأب هوفيك، حضر القداس كل من الوزيرة مارلين كيروز والنائب نزيه الأسمر وعدد كبير من المؤمنين… بعد تلاوة الإنجيل المُقدّس ألقى سيادته عظة من وحي المناسبة ، ثم حث جميع أبناء الكنيسة أن يشاركوا في التصويت البريدي حول زواج المثليين برفضهم هذا النوع من الزواج الذي يناقض شريعة الله وتعاليم الكنيسة ويخالفها وشجعهم على أن ينقلوا هذه الرغبة الى أهلهم وأقاربهم وأصدقائهم لكي يصوتوا ضدّ هذا الزواج لأن عواقبه المستقبلية ستكون كارثية على العائلة وعلى المجتمع بصورة عامة…
وزفّ سيادته بشارة سارة ومفرحة وهي عن قرب وصول ذخائر مار مارون الى أستراليا في شهر شباط 2018 والتي ستنقل الى جميع الكنائس في الولايات الأسترالية، ثم ستحفظ بصورة دائمة في كاتدرائية مار مارون في ريدفيرن – سيدني… وشجع سيادته المؤمنين للمساهمة في أعمال المجمع الكنسي الماروني الذي سيعقد قى تشرين الثاني تحت شعار: «نزداد في الإيمان.. وننمو في المحبّة»، وحثّهم على المشاركة في تعبئة قسائم الإستفتاء الخاصة بهذا المجمع.
وختم سيادته عظته بتوجيه التهنئة الى كلّ من الأب آلان فارس والأب شارل حتي بمناسبة ذكرى رسامتها الكهنوتية التي صادفت في اليومين الماضيين وهي الذكرى الـ 16 لرسامة لأب فارس والذكرى الـ 13 للاسامة لأب حتي… وتمنّى لهما دوام الصحّة والعافية لكي يتابعا – وبعناية الرب – رسالتهما الكهنوتية بنجاح.وإيمان ثابت.
وختاما نشير الى أن زيارة سيادة المطران طربيه هذه الى ملبورن ، إستمرت لمدة اسبوع ترأس فيها قداسات حبرية في عدة كنائس مارونية، كما ترأس عددا من الإجتماعات والندوات الروحية وشارك في نشاطات إجتماعية وثقافية تهم ّالطائفة المارونية ومؤسساتها التربوية في ملبورن وضواحيها.