الشاعر جوزيف ابراهيم يوقع ديوانه « الى ما وراء الشمس»

أقيم مساء الأحد حفل توقيع ديوان الشاعر جوزاف ابراهيم « الى ما وراء الشمس» في مطعم جبران، حضر الأمسية التي اقيمت تحت رعاية مؤسسة رجل الاعمال جون ناصيف الانسانية «جمعية مسح الدموع الخيرية»، والتي تترأسها الناشطة الاجتماعية والإعلامية ناسي ناصيف، عدد كبير من رجال الاعمال والناشطين في الحقل الاعلامي والثقافي والخيري. كما حضر الحفل العديد من الاصحاب والاصدقاء ومحبين الشعر العربي.
وقد كان الحضور على موعد مع أمسية شعرية عامرة. قدمت المناسبة الاعلامية ندى فريد، وتميزت كالعادة المتألقة دائما ناسي ناصيف باداء مسرحي شعري وحواري مع الشاعر جوزاف ابراهيم. كما كانت كلمة مختصرة لرجل الاعمال جان شكر فيها الضيف الشاعر والحضور « حضارة الوطن لا تبنى فقط على سواعد تجاره وحكومته وجيشه، الوطن بيكبر بمفكريه ومثقفيه وأبنائه اصحاب النوايا الحسنة و القلم الحر والكلمة الطيبة».
وألقى الدكتور جميل الدويهي كلمة تعريفية عن الشاعر والشعر الاغترابي، كما كانت للإعلامية والناشطة الثقافية السيدة سعدى جرماونس فرح وصلة قرأت فيها مقطوعة من ديوانه الشعري ما وراء الشمس، بعدها بدأ الشاعر جوزاف ابراهيم بكلمة ترحيبية استهلها بتقديم تحية إكبار وشكر وعرفان لرجل الاعمال جان ناصيف والسيدة حرمه نيسي على رعايتهما الكريمة وحضورهما هذه الأمسية ووجه الشكر لجمهور الأمسية. ومهد الشاعر جوزاف الامسية بقصيدة قصيرة قرأ ضمنها رؤيته وانطباعاته الشخصية حول عدد من الأمور الحياتية. وقصيدة اخرى للجيش اللبناني حملت مزيجا من معاني الحب والولاء والاعتزاز والانتماء والفخر بالوطن المعطاء، وعدد فيها مناقب وأعمال قيادة وقوى وعناصر الجيش اللبناني.
كما جاءت القصائد التالية التي قرأها جوزاف مفعمة بمشاعر الحب والغزل. وانتهت المناسبة بقطع قالب الحلوى والتقاط الصور التذكارية.