السجن 6 أشهر لمواطن أسترالي مخمور ارتكب عدة مخالفات في سنغافورة

قضت محكمة في سنغافورة بسجن استرالي 6 أشهر ونصف، لاعتدائه على أفراد شرطة المطار وجرائم أخرى خلال نوبة سُكر استمرت أسبوعين.
وأمام المحكمة وقف جيسون بيتر دارا، (44 عاما)، مكبلا بالأغلال من قدميه، وأقر بالذنب فى الاتهامات الموجهة إليه التى كان من بينها استخدام العنف فى عمل إجرامى.
وبدأ سجل الجرائم التي وجهت إلى دارا في نيسان 20 أبريل، عندما اعتدى على رجل شرطة فى مطار شانجى، بسنغافورة، أثناء سفره إلى سيبو فى الفلبين، وفى اليوم التالى، وجهت إليه تهمة «إزعاج» أحد المواطنين في حفل عام وتوجيه «كلمات مسيئة» إلى ضابط شرطة.
وفى نهاية الأمر وجهت إليه في أول مايو أيار، تهمة «التسبب فى إزعاج» امرأة «بالتسكع» حول سيارة أجرة والوقوف واضعا يده على عورته.
وقال القاضيذ1تان جين تسي، إنه مضطر لفرض «عقوبة مناسبة لردع مثل هؤلاء الأشخاص عن الاعتداء على أفراد الشرطة»، وظل دارا، رهن الحبس الاحتياطى منذ مايو أيار رغم صدور قرار بالإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 20 ألف دولار سنغافوري (14730 دولارا)، وقال محاميه إنه رفض دفع الكفالة.
وكان دارا يواجه في بادئ الأمر 11 اتهاما في أبريل، لكن المحكمة قررت الأخذ بأربعة فقط مع الوضع في الاعتبار باقي الاتهامات أثناء إصدار الحكم