البابا تواضروس يبدأ زيارة رعوية إلى أستراليا واليابان

البابا تواضروس يبدأ زيارة رعوية الى أستراليا واليابان تصوير : آخرون
بدأ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية زيارة رعوية خارجية تشمل أستراليا واليابان، وذلك لأول مرة منذ تنصيبه بطريركا للكنيسة في عام 2012.
ويشمل برنامج زيارة البابا بأستراليا عدة أنشطة رعوية من بينها وضع حجر الأساس لمبنى مطرانية سيدني، وحجر الأساس لكنيسة جديدة بكيلفال، كما يفتتح بعض المشروعات الخدمية، ويزور دير الأنبا شنودة رئيس المتوحدين والكلية الإكليريكية بجامعة ماكواري، إلى جانب إقامة عدة قداسات بإيبارشيتي سيدني وملبورن.
ويلتقي البابا على هامش الزيارة بعدد من المسؤولين الأستراليين واليابانيين، كما تشمل زيارة البابا أيضا زيارة اليابان حيث يقوم بتدشين أول كنيسة قبطية بها.
يشار الى أن زيارة البابا تواضروس تعد أول زيارة له لأستراليا واليابان منذ تنصيبه في 2012، وأثناء توقفه في مطار دبي ترانزيت في طريقه لزيارة أستراليا التقى البابا تواضروس، السفير طارق عبدالحميد القنصل العام بدبي والإمارات الشمالية، والسفير يونان إدوارد الملحق التجاري، والقنصل نوران خضر سكرتير ثاني بسفارة دبي كما التقى من كهنة الكنيسة القبطية بالإمارات، القمص مينا حنا كاهن كنيسة الشهيد مار مينا بجبل علي والقمص يوحنا زكريا كاهن كنيسة العذراء وأبو سيفين بالشارقة يرافقهما شريف أديب ويوسف عبده من أراخنة الكنيسة هناك.