اكاديمي «أنعم وأكرم»

بقلم رئيس التحرير  /  انطوان القزي

 

لست ادري كيف يستمرّ استاذ جامعي في بلد مثل استراليا بالوقوف امام طلابه وهو يلقي المحاضرات، وهو عائد للتو من زيارة الى كوريا الشمالية؟؟!.
تيم اندرسون استاذ محاضر في جامعة سدني معاشه السنوي 130 الف دولار، ذهب الى هانوي لأنه معجب جداً بالدكتاتور كيم جونغ وبأفكاره وبنزواته، والاكاديمي ليس مهتماً اذا تسبّب مجنون هانوي بإبادة العالم، المهم انه يغيظ اميركا؟!!.
تيم اندرسون متحمس للزعيم الكوري الشمالي حتى انه يستعدّ ان يتبرّع بكل معاشه وما يمتلك لتنفيذ خط الزعيم.
مسكينة استراليا، لديها قانون يحمي المغفلين والضالين ويعاقب الأقل سوءاً، لديها قانون لتحصين الذين يطعنونها كل يوم والذين يتلوّنون بكل لون، والذين يقفون مع أعدائها حتى اولئك الذين يهددون اراضيها بصواريخهم.
والمضحك ان وزير التعليم الاسترالي سايمن برمنغهام اكتفى بالقول: «لقد احرجتنا زيارة اندرسون الى كوريا الشمالية»؟!
لأنه لا يحق له ان يقول اكثر من ذلك.
بربّكم، هل يحق لـ تيم اندرسون ان يعلّم اولادنا وماذا سيقول لهم: «ايدوا الديكتاتور والعنوا الديموقراطية؟!!
لماذا لا يسحب بيتر داتون الجنسية الاسترالية من اكاديمي يتعاطف مع الارهابيين؟!.