جعجع من ملبورن : إستقالة وزراء القوات واردة

عرض رئيس حزب القوات سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع والوفد المرافق الى ملبورن مع رئيس حكومة فيكتوريا دانيال أندرو الاوضاع على الساحتين اللبنانية والعربية بالاضافة الى شؤون الجالية في ملبورن .
واطلع جعجع المسؤولين الاستراليين على الوضع في لبنان ومشاكله وشكر حكومة الولاية على احتضانها للبنانيين.
واستقبل جعجع وفداً من تيار المستقبل برئاسة حسين الحولي الذي رحب بجعجع في ملبورن ونوّه بمواقفه الوطنية.
ورداً على سؤال يتعلق بالتسوية الرئاسية، قال جعجع ان «التفاهم الذي حصل اخرج البلاد من الفراغ على الأقل».
وأكد جعجع ان الانتخابات حاصلة، وحث المغتربين على التسجيل «لان كل صوت يؤثر في نتائجها».
ورداً على سؤال حول إمكانية استقالة وزراء القوات، أجاب جعجع: «ان الاستقالة واردة اذا بلغت الخروقات حدَّ عودة العلاقات مع نظام الأسد واستمرار محاولات تمرير المناقصات المشبوهة».
وأشار جعجع الى ان «القوات تمر اليوم بإحدى مراحلها الذهبية، باعتبار أنها من المكونات الفاعلة والمؤثرة في لبنان، والدليل أنه كان لها الدور الأكبر في انتخابات رئاسة الجمهورية، وكانت الممر الإلزامي الى بعبدا، وقال: «نحن نتحضر ليكون لنا مرشحون في الانتخابات النيابية المقبلة في كل المناطق اللبنانية وكل الدوائر».
وشدد جعجع على أنه «لولا وجود القوات لكان الوضع في لبنان في مكان آخر تماماً، اذ لولا القوات لما كان انتُخب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، ولكان الفساد أكل ما تبقى من الدولة بحيث نخوض يومياً معارك كبرى لمحاربة هذه الآفة، وبالتالي ان وجود القوات هو ضرورة لقيام الدولة اللبنانية».