بلدية ملبورن تحقق في سقوط شرفة منزل ومقتل امرأتين

تقوم بلدية ملبورن بالتحقيق في اسباب تهاوي شرفة منزل خلال حفلة عيد الميلاد، مما تسبب بمقتل امرأتين في الحادث،
وكان كريس وإيفا نان قد نظما حفلة خاصة بالميلاد والسنة الجديدة وضمت عمال وموظفي مؤسسة Ocation Sales التي تبيع ادوات المطبخ بواسطة موزعين يجولون على المنازل، عندما وقع الحادث على شرفة المنزل الذي يستأجرانه في منطقة Mitcham.
وكان حوالي 30 عنصراً من فريق العمل قد تجمهروا على الشرفة لالتقاط صور تذكارية عندما تهاوى جزء من هذه الشرفة المزدحمة، وقتلت امرأتان (59 و17 عاماً) عرف منهما شاريل تايلور.واصيب آخرون بجراح نقلوا على اثره الى المستشفى للعلاج.
وقام المهندس في بلدية مانينغهام والمسؤول عن مراقبة الابنية بتفقد المنزل. لكن بسبب التحقيقات التي تجريها الشرطة في خلفيات الحادث الذي ادى الى مقتل شخصين رفض مفتش البلدية اصدار اي بيان او التعليق على الاسباب التقنية التي ساهمت في وقوع الحادث. لكنه طالب جميع مالكي المنازل والعقارات الالتزام بشروط البناء والتقيّد بالقوانين الخاصة بالاعمار. ودعاهم الى ضرورة تفقد منازلهم للتأكد من صلاحيتها والحد من وقوع حوادث مماثلة.
وتجدر الاشارة ان ولاية فيكتوريا كانت قد خصصت عمليات التدقيق في الابنية لافراد ومؤسسات خاصة.
وتحدث عدد من المصابين عن اهختبارهم هذا وقال معظمهم ان ما جرى شكل صدمة لهم جميعاً وان البعض يعانون من القلق كلما يتذكرون تفاصيل الحادث القاتل.
وقال الجيران انهم سمعوا اصواتاً مرعبة فسارعوا لمد يد العون للضحايا.