Gay women in bed

زواج السحاقيات

سحاقيتان «متزوجتان» قررتا انجاب طفل .. عن طريق التلقيح الاصطناعي تمكنت احداهما من الحمل.. ولكن بدلاً من ان يزرع الطبيب حيواناً منوياً واحداً فقد زرع اثنين عن طريق الخطأ.. فحملت احدى السحاقيتين بجنينين وليس واحداً.
رفعت السحاقيتان دعوى قضائية في المحكمة العليا لمقاطعة العاصمة ضد الطبيب مطالبتان بتعويضات مالية لأنهما خططتا لطفل وليس لطفلين لأن تربية طفلين تكلف المال والجهد.. وبعد وضعها الطفلين قالت الأم السحاقية انها قد فقدت قدرتها على الحب.. حب الطفلين والعلاقة الشاذة بينهما وبين شريكتها.. ولكن القاضي رفض طلبهما وخسرا القضية.. استناداً الى ان الطبيب لم يهمل في آداء وظيفته بزرعه جنينين في احشاء الأم.
رفعت السحاقيتان دعوى استئناف في المحكمة العليا لمقاطعة العاصمة مدعيتان ان الطبيب قد اهمل القيام بواجبه الطبي اذ زرع حيوانين منووين بدلاً من واحد مما سيرهق السحاقيتين في تربية توأمين مالياً وحياتياً.. وكسبا الدعوى حيث منحتهما المحكمة تعويضات مالية تقدّر بـ 317،000 دولار.
والجدير ذكره ان قانون ولاية نيو ساوث ويلز وكوينزلاند وجنوب استراليا يمنع منح التعويضات المالية للانجاب عن طريق الخطأ.. لكن قانون مقاطعة العاصمة يسمح بمنح التعويضات للانجاب عن طريق الخطأ استناداً الى حجة الاهمال الطبي.
والواقع ان منح المبلغ الكبير للسحاقيتين ليس له ما يبرره.. فإن التكلفة الباهظة سوف تمرّر الى دافعي الضريبة.. بزيادة اقساط التأمين الطبي على الأطباء الذين يمارسون عمليات التلقيح الاصطناعي.. وغير ذلك فإن ذلك سيردع طلبة الطب عن التخصص في قسم النساء والولادة.. تخوفاً من ارتكاب الاخطاء ومقاضاتهم في المحاكم.
والأهم من ذلك فإن السحاقيتين ( المثليتين) لا يمثلان عائلة بالمعنى التقليدي بين رجل وامرأة.. والقانون يمنع حتى الآن زواج السحاقيات.. وجاء حكم المحكمة تمهيداً للاعتراف القانوني بزواج المثليين وذلك بعد اجراء الاستفتاء البريدي وسن قانون زواج المثليين.