300 كلغ «آيس» واعتقال 3 اشخاص في سدني

على اثر عملية تتبع لنشاط احدى العصابات الدولية التي تهرّب المخدرات من جنوب اميركا، تعاون كل من مفوضية مكافحة المخدرات وفرقة مكافحة الجرائم المنظمة في نيو ساوث ويلز وجهاز مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة على ملاحقة هذه العصابة منذ سنة 2016.
وتمكنت شرطة نيو ساوث ويلز بعد هذه العملية الدولية من اعتقال ثلاثة اشخاص في سيدني كانوا يخططون لاستيراد مخدّر «الآيس» والكوكايين من جنوب اميركا الى استراليا.
وبناءً على المعلومات التي جمعتها الاجهزة جرى اعتراض شحنة من المخدرات في باناما كانت في طريقها الى استراليا. ووصف مسؤولون انها تتضمن 313 كلغ من مخدّر الآيس.
واعلنت الشرطة انها كشفت ايضاً مؤامرة لاستيراد كميات ضخمة من الكوكايين من جنوب اميركا الى استراليا.

وتمكنت الشرطة نهار امس من توقيف ثلاثة اشخاص في سيدني ووجهت اليهم تهماً مختلفة.
وسيمثل هؤلاء امام المحكمة اليوم.
على صعيد آخر اعتقلت الشرطة في كانبيرا رجلاً (23 سنة) بعد ان كشفت 356 كيلوغراماً من مخدّر الآيس مشحونة جواً عبر مطار سيدني. وتقدّر قيمة هذه المخدرات 40،5 مليون دولار. ووصلت الشحنة عن طريق المانيا ووضعت المخدرات داخل اوعية من اسطل الدهان.