رسالة رئيس الوزراء مالكولم تيرنبل بمناسبة عيد الميلاد المجيد 2017

لميلاد هو زمن السلام والرجاء الصالح. ولعيد الميلاد اهمية ومعانٍ خاصة بالنسبة لأولئك الذين يتبعون الإيمان المسيحي وللاستراليين من اصول وخلفيات مختلفة. انه زمن خاص للعائلة والمجتمع وللحب.
انه ايضاً الوقت الملائم لمضاعفة التزاماتنا تجاه من هم اقل حظاً في مجتمعنا. لذا اشجع الجميع الى مد يد العون ومساعدة المؤسسات الخيرية التي تعمل على انارة حياة الآخرين من خلال كرمهم في مثل هذا الوقت من السنة.
كما انوّه بالجهود التي يبذلها مَن يقومون بخدمة مجتمعنا خلال العطلة، واخص بالشكر قوات الشرطة والممرضين ورجال الاطفاء وعمال النقل العام مع الشكر الخاص لقوات الجيش الذين يمثلون امتنا في الداخل والخارج، بعيداً عن عائلاتهم.
نحن ممتنون لتضحياتهم، خاصة خلال مرحلة عيد الميلاد. الميلاد يوفّر لنا فرصة مميزة للتأمل كم نحن محظوظون لأننا، كأستراليين، نعيش في بلد الفرص والأمل، تزيده اثراءً مساهمات مواطنين جاؤوا من جميع انحاء العالم. ونحن جميعنا ملتزمون بالسلام والاحترام المتبادل. وعلينا بالتالي ان نشعر بالفخر عن حق للانجازات العظيمة التي حققناها، وان نكون شاكرين للنعم الكثيرة التي لدينا.
مع هذه الافكار التي نحفظها في بالنا، اتقدم مع لوسي من جميع الاسترليين بأحر التهاني متمنياً للجميع عيد ميلاد مجيد وآمن وسنة جديدة سعيدة.