تيرنبل قد يخسر الأكثرية في انتخابات بينيلونغ الفرعية

في 16 كانون الاول سيتوجه الناخبون في دائرة بينيلونغ للإدلاء باصواتهم في انتخابات فرعية بعد استقالة النائب جون الكسندر بسبب ثنائية الجنسية لديه.
وقد اصدر رئيس مجلس النواب طوني سميث امراً بإجراء انتخابات فرعية نتيجة لهذه الاستقالة. وصرح الكسندر انه سيعيد الترشح لهذه الانتخابات ضد مرشح عمالي كريستينا كينيللي، رغم اقرار زعيم المعارضة بيل شورتن انه سيخوض معركة انتخابية قاسية في دائرة بينيلونغ. لأن حزب الاحرار يسيطر عليها منذ سنوات طوال.
لكنه استطرد قائلاً ان حزب العمال سيبذل اقصى جهوده للفوز في هذه الانتخابات، لافتاً ان الاحرار يتقدمون بنسبة 10 بالمئة، هذا يتطلب مجهوداً كبيراً لتخطي هذه النسبة، لأن الامة تستحق ان يكون لديها الخيار لتحديد التوجهات التي تريدها البلاد.
وانتقد شورتن التعاون القائم في انتخابات كوينزلاند بين حزب الاحرار وحزب امة واحدة.
و علم مؤخراً ان حزب العمال اختار امس المرشحة كريستينا كينيللي رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز السابقة لخوض معركة بينيلونغ الفرعية.