بيتر داتون يؤكد اعتقال عدد ضئيل من طالبي اللجوء في مانوس

اعتقلت شرطة بابوا غينيا الجديدة عدداً قليلاً من طالبي اللجوء في جزيرة مانوس عندما كانت الشرطة تحاول اخلاء مركز اللجوء واقفاله نهائياً، حسب ما اعلن عنه وزير الهجرة بيتر داتون.

وكانت الحكومة قد قررت اقفال هذا المركز ونقل طالبي اللجوء الى مركز جديد، طلب الى طالبي اللجو ء الانتقال اليه منذ الشهر الماضي. لكن ما يزيد على 300 شخص رفضوا الانصياع لهذه الاوامر وقرروا البقاء في المركز رغم ان  المسؤولين قطعوا عنه الكهرباء والمياه والمواد الغذائية.

وصباح الخميس قامت مجموعة من شرطة بابوا غينيا بالدخول الىالمركز وارغموا المقيمين فيه بالانتقال الى اماكن جديدة. وقبل البعض الانصياع الى هذه الأوامر فيما رفض آخرون مغادرته.

واكد داتون ان عدداً منهم جرى اعتقالهم، ومن ضمنهم الصحفي الإيراني بهروز بوشاني الذي اعلن لاحقاً على تويتر انه جرى اطلاق سراحه بعد تكبيله لمدة ساعتين. واعلن متحدث باسم الشرطة انه لم يجر اعتقال بوشاني، بل جرى نقله الى مركز آخر في شرق لورانغو، لأنه كان يؤثر على رجال آخرين ويدعوهم لرفض الانتقال.