بولين هانسون تصف زعيم المعارضة في كوينزلاند بـ «المتغطرس»

وجهت زعيمة حزب «امة واحدة» بولين هانسون انتقادات لاذعة لزعيم المعارضة في ولاية كوينزلاند تيم نيكولس، واصفة اياه بالوقح والمتغطرس، قائلة انها تفضل التعامل مع الزعيم السابق تيم ماندر.
وقالت هانسون ان حزب «امة واحدة» يبحث الآن عن مرشح لخوض الانتخابات ضد نيكولس عن مقعد كلايفيلد، وسط مدينة برزبن.
وصرحت بولين هانسون لشبكة الـ ABC قائلة اعتقد ان تيم نيكولس هو متعجرف وقليل الحياء وقد حان الوقت له ان يرحل. وافضل رؤية تيم ماندر. بامكانه ان يكون زعيماً صالحاً لحزب الاحرار الوطني وافضل من نيكولس.
وكان تيم ماندر مرشحاً سنة 2016 لتسلم زعامة الحزب بعد استقالة لورانس سبرنغبورغ اثر خسارة حكومة نيومن للانتخابات. لكن وزير الخزانة نيكولس تقدم عليه بنقاط معدودة.
واكدت انها ستناقش قانونية وضع اسم السيد ماندر وسائر النواب الصالحين على لائحة الاسماء المفضلة خلال الانتخابات المقبلة. فالنواب الذين يعملون لصالح ولاية كوينزلاند سيلقون دعم الحزب.
زعيم حزب «امة واحدة» ستيف ديكسون الذي انفصل عن حزب الاحرار الوطني ليلتحق بحزب «امة واحدة» اعلن عن دعمه لـ تيم ماندر.
وعلّق امس زعيم المعارضة تيم نيكولس معرباً عن اعتقاده ان السيناتورة بولين هانسون بدأت تشعر بالضغوطات وهي ارادت اطلاق بعض الاقوال النارية لتبعد الانظار عن المشاكل التي يواجهها حزب «امة واحدة».
واكد انه يعمل مع فريقه من النواب بانسجام كامل بعكس ما يعاني منه حزب «امة واحدة» الذي فقد 8 من مرشحيه.