اليوم 11، شهر 11، الساعة 11

غداً السبت 11/11/2017 يصادف ذكرى مرور 99 عاماً على انتهاء الحرب الكبرى من 11/11/1918.. تتوقف الحياة لمدة دقيقة حزناً على ارواح الذين قتلوا في الحربين العالميتين الاولى والثانية وهو اليوم المسمى يوم التذكر Remembrance Day والذي عرف ايضاًَ بـ يوم الهدنة Armistice الذي تم التوصل فيه دول الحلفاء والمحور الى اتفاقية انهاء الحرب العالمية الاولى.
فتقام هذه المناسبات للذكرى في جميع الولايات الاسترالية وتوضع اكاليل الزهور على اضرحة الجندي المجهول.. وتقرع الكنائس الاجراس ويتذكر طلبة المدارس الشهداء. وتلقى الكلمات الرسمية المؤثرة تيمناً بذكرى الجنود الاستراليين الذين سقطوا في تلك الحرب والحروب التي تلتها.
وفي كانبيرا يضع الساعة الحادية عشرة مئة طفل وطفلة الزهور على ضريح الشهداء في النصب التذكاري الاسترالي للحرب.. وكل طفل يمثل 1000 جندي استرالي قتلوا في المعركة.. وهذا التقليد تتبعه استراليا منذ 99 عاماً.. ويعتبر هاماً واساسياً في تحديد الهوية القومية الاسترالية.
ويمكن للزائرين لمركز النصب التذكاري للحرب في كانبيرا الاستماع الى قصص الجنود الذين اشتركوا في الحروب.. في حرب بويار الى الحربين العالميتين الاولى والثانية الى حرب كوريا وفيتنام والعراق وافغانستان .. اذ يبلغ عدد الاستراليين الذين اشتركوا في الحروب حوالي مليون جندي.
وهذا التاريخ الشفوي عن قصصهم بأصواتهم محفوظ للاجيال القادمة وهو جزء هام من التراث الاسترالي اذ ان الروح العسكري في الحروب التي خاضتها استراليا تلعب دوراً هاماً في تحديد الهوية الاسترالية.. لأنها التاريخ والتراث..
(التفاصيل ص4)