استقالة جاكي لامبي بسبب جنسيتها البريطانية

كادت السيناتورة جاكي لامبي ان تنهار خلال مقابلة اذاعية صباح امس عندما اكدت انها ستستقيل من مجلس الشيوخ بسبب جنسيتها البريطانية بفعل القرابة الدموية.
عضو مجلس الشيوخ عن تازمانيا اعلنت انها ستبلغ زملائها في المجلس بعد ان ظنت ان لا اشكالية لديها لأن والديها يحملان الجنسية الاسترالية وهما مواطنان استراليان.
واكدت لامبي انها ستستقيل لا مراب بعد ان تبين لها انها بريطانية واسكوتلندية من جهة والدها. ولقد اكتشفت هذا الواقع بعد استقالة ستيفان باري من مجلس الشيوخ الاسبوع الماضي.
واسفت لامبي لأنها لم تكن ذكية ما فيه الكفاية وتتحقق من هذه الامور مسبقاً، واعلنت انها اجرت اتصالات مع وزارة الداخلية البريطانية وجاءها الجواب انها لا تزال مواطنة لدى المملكة المتحدة.
وبعد ظهر امس قدمت لامبي استقالتها من مجلس الشيوخ وهي تذرف الدموع.