ابراهيم الزعبي يوقّع باكورة كتبه «خواطر التواصل»

الاعلامي الصديق ابراهيم الزعبي مدير البرامج في اذاعة الصوت الاسلامي في سدني يصدر قريباً باكورة انتاجاته الادبية «خواطر التواصل» الكتاب الذي سيوقعه في 17 ايلول الجاري الساعة السابعة والنصف مساء في قاعة الجمعية الاسلامية في لاكمبا.
والزعبي من خلال عمله الاعلامي وتواصله الدائم والمباشر مع ابناء الجالية، دوّن خواطره وانطباعاته على الفايسبوك ملاحقاً ومعلّقاً على شؤون الساعة اللبنانية والاسترالية والاغترابية. فكانت هذه الخواطر عصارة آرائه بما يدور من احداث في المجتمع، فجمعها ونقّحها ودوّنها في كتاب سمّاه «خواطر التواصل».
يقول الزعبي: قد يتساءل البعض، لماذا على الفايسبوك وهو اعلامي اذاعي معروف، طبعاً الفايسبوك ليس كما يعتقد البعض مجرّد وسيلة تواصل ادنى مستوى من وسائل الاعلام الأخرى، بل على العكس من ذلك قيمة الفايسبوك نعود الى الشخص الذي ينشر عليه والى المواد التي يعرضها فهو يرفع هذا الفايسبوك وهو يسقطه. ونحن شئنا ان نجعل من الفايسبوك وسيلة تواصلنا لأنه يكمّل الأخير ويبقى بين ايدي الاصدقاء يستطيعون الاطلاع على ما نكتب «متى شاؤوا».
< ابراهيم الزعبي مدير البرامج في الصوت الاسلامي لماذا تأخر عن اصدار كتاب حتى اليوم؟
> في السابق لم يخطر على بالي ان اصدر لاعتقادي ان الناس يستمعون فقط ان الاذاعة امّا القراء فقليلون.. لكن بعدما لمست من كثرة الذين يطلعون على الفايسبوك ويكتبون افكارهم وتعليقاتهم، وجدت ان الدنيا لا تزال بألف خير وان القراء ما زالوا موجودين، وهذا ما دفعني الى التفكير بإصدار كتاب.

 

ابراهيم الزعبي في سطور

هاجر الى استراليا سنة 1970
انخرط في العمل الاجتماعي منذ وصوله الى استراليا
سنة 1971 انضم الى الجمعية الاسلامية
سنة 1977 انتخب رئيساً للجمعية الاسلامية
وانتخب مرتين اميناً للصندوق
سنة 1993 انضم الى الاتحاد الفيدرالي للمجالس الاسلامية AFIC وبقي عضواً ادارياً طيلة سبع سنوات واميناً للصندوق لسنة واحدة.
بين سنين 2000 و2015 كان عضواً في الهيئة الادارية لكلية الرسالة لاكمبا.