بعدما اعتبر انه لم يعد موضع ثقة شورتن يطرد ديستياري من منصبه

اتخذ زعيم المعارضة بعد ضهر امس الخميس قرارا بطرد عضو مجلس الشيوخ الفيدرالي سام ديستياري بعدما اعتبر انه لم يعد يحوز على ثقته. وكان شورتن في وقت سابق قد استدعى مديري وكالة الاستخبارات آزيو للتحقيق مع السيناتور العمالي سام ديستياري بعد ان كشف مقطع صوتي عن حديث له مع الملياردير الصيني فيما يتعلق بأزمة السيادة في بحر الصين الجنوبي.
وتتناقض تصريحات ديستياري مع سياسة حزب العمال مما اثار زوبعة في الجدل حول علاقات ديستياري الخارجية.
وقال ديستياري في التسجيل ان هذه القضية تخص الصين وحدها وان على استراليا ان تأخذ في عين الاعتبار عدم التدخل في شؤون الصين وانه كصديق وداعم للصين على حزب العمال ان يلعب دوراً اكبر في المحافظة على العلاقة مع الصين.
وتعالت الاصوات مطالبة باستقالة ديستياري من مجلس الشيوخ اذ قالت وزيرة الخارجية جولي بيشوب ان علاقة ديستياري مع الصين تشكل خطراً امنياً على استراليا.
وقال زعيم حزب المحافظين السيناتور كوري برنادي انه يعتزم تقديم اقتراح في مجلس الشيوخ يقضي بالحفاظ على نزاهة البرلمان بتفضيل الأمن القومي الاسترالي على المصالح الشخصية مع انه لم يذكر اسم ديستياري على وجه الخصوص.
غير ان شورتين قال ان تصريحات ان ديستياري لا يشكل خطراً امنياً على استراليا.