الحزن يخيم على فرنسا لغياب المغني جوني هاليداي

خيم الحزن على كافة المناطق الفرنسية، بعد نبأ وفاة مغني الروك جوني هاليداي.
وخرج مئات المواطنين الى الشوارع حاملين يافطات تشيد بحياة هاليداي الفنية، كما غص منزله بعشرات الصحافيين والمواطنين.
ونعى مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مغني الروك الفرنسي جوني هاليداي، الذي توفي عن عمر يناهز 74 عاما بعد معركة مع السرطان. ويحظى هاليداي بشهرة واسعة في فرنسا وفي الدول الناطقة بالفرنسية وله مسيرة حافلة تمتد لأكثر من 50 عاما.
وقال مكتب الرئيس الفرنسي في بيان على مدى أكثر من 50 عاما، كان رمزا نابضا بالحياة.
وباع هاليدي أكثر من 100 مليون ألبوم على مدى عقود من الزمن وأكسبه صوته الأجش جيشا من المحبين في فرنسا وغيرها من الدول الناطقة بالفرنسية. راجع ص10