أمل حجازي تثير الجدل: مريم العذراء والقديسات نصوّرهنّ في الحجاب

أثارت الفنانة المعتزلة أمل حجازي جدلاً واسعاً في الأيام الأخيرة بعد إرتدائها الحجاب، ويبدو أن جمهورها قد إنقسم بين مؤيّد ومعارض فيما اتهمها آخرون بالتعصّب الديني.
وردّت أمل حجازي على كل ما ورد من ردود فعل عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بالقول: “وصلتني منكم رسائل كثيرة ولفت انتباهي ان الناس انقسموا الى قسمين مع الحجاب وضد الححاب”.
وتابعت أمل: “اولاً أريد ان اوضح مسألة الحجاب ليست كل من غطّت رأسها محجبة وليست كل من كشفت عن رأسها غير محجبة.. للأسف معظم الناس ناقمين على بعضهم البعض وكثير من الناس اصبحوا يحاسبون ويقيمون اعمال بعضهم لدرجة انهم اصبحوا يقرروا من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار”.
وردّاً على إتهامها بالتعصّب الديني، قالت حجازي: ” انا فخورة بهذا القرار ومقتنعة به ليس تعصبا ابدا لانني بعيدة كل البعد عن التعصب الديني والطائفي.. ولكن الحجاب شيء جميل جدا للمرأة بنظري في كل الاديان فالسيدة مريم عليها السلام والقديسات دائما نصورهم في زي الحجاب”.
وختمت: “انه وقار وجمال للمرأة واكرّر قولي ان هذه مسألة شخصيّة لكل امرأة وفي النهاية الحجاب يجب ان يكون داخلياً قبل ان يكون خارجياً”.