ألمانيا.. اتهام لاجئ باغتصاب وقتل ابنة مسؤول أوروبي

وجهت محكمة ألمانية اتهامات إلى لاجئ أفغاني باغتصاب وقتل ابنة مسؤول في الاتحاد الأوروبي، بعد أن هاجمها «ليشبع غرائزه الجنسية»، ثم ألقاها فاقدة للوعي في نهر لتلقى حتفها غرقا، وفقا لما أعلنته المحكمة، الثلاثاء.
وقالت المحكمة إن الشاب الأفغاني طالب اللجوء، حسين كافاري، 22 عاما، نصب كمينا لضحيته، ماريا لادنبيرغر، 19 عاما، أثناء عودتها من حفل راكبة دراجتها، ثم اغتصبها وأغرقها في نهر دريسام بمدينة فرايبورغ في جنوب ألمانيا.
وفي التفاصيل أن الهجوم وقع حوالي الساعة الثالثة صباحاً، وأن المتهم أمسك بمقود الدراجة، ودفع الضحية أرضاً ثم أقدم على مهاجمتها. وعُثر على الجثة على بعد ميل من موقع سكن الضحية في مقر لإقامة الطلاب.
وتعرفت الشرطة على الجاني من خلال فحص الحمض النووي الذي عثر عليه على الضحية طالبة الطب، ماريا، والتي تطوعت سابقا عدة مرات للعمل في ملاجئ تأوي مهاجرين وذلك خلال أوقات فراغها.