أستراليا تواجه سوريا فى سيدنى بملحق تصفيات كأس العالم

يستضيف ملعب «سيدني» الأولمبي مباراة أستراليا ضد سوريا ، في إياب ملحق التصفيات الآسيوية لكأس العالم لكرة القدم، ومباراة أخرى ضد رابع اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، لو نجح فريق المدرب إنجي بوستيكوجلو في الفوز.

وفشلت أستراليا في التأهل مباشرة إلى النهائيات في روسيا فى العام المقبل بعد فوزها 2-1 على تايلاند فى المباراة الأخيرة في «ملبورن».
وتغلبت السعودية 1-صفر على اليابان متصدر المجموعة الثانية، لتضمن التأهل مباشرة وتجبر أستراليا على خوض ملحق التصفيات ضد سوريا.
وقال ديفيد غالوب، الرئيس التنفيذي للاتحاد الأسترالي : «نشعر بخيبة أمل لعدم التأهل مباشرة، لكننا واثقون أننا نستطيع التأهل إلى روسيا.
وأضاف، هو فقط طريق أصعب وأطول، لكننا نركز على دعم إنجي وجهازه المساعد واللاعبين، نملك خبرة فى هذه المواجهات خارج ملعبنا وعندما نلعب على ملعبنا نجلب لاعبينا من كل أنحاء العالم، ونتوقع حدثا كبيرا لعائلة كرة القدم وأمتنا.
وتقام مباراة الذهاب في ملحق التصفيات الأسيوية في الخامس من تشرين الاول أكتوبر، والإياب فى العاشر من الشهر ذاته فى «سيدنى».
وتلعب سوريا مبارياتها المقررة على أرضها فى ماليزيا بسبب الأوضاع الأمنية في الدولة العربية، ويلعب الفائز من المواجهة في نوفمبر تشرين الثاني ضد صاحب المركز الرابع فى تصفيات أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، والذي تحتله حالياً الولايات المتحدة قبل مباراتين من النهاية، وشاركت أستراليا في آخر ثلاث نسخ لكأس العالم.